ارتياح بين المسرحيين بعد نفى أخبار هدم مسرح البالون والسيرك القومى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أثارت النائبة نشوى الديب، عضو مجلس النواب، جدلًا كبيرًا بالوسط الثقافى، وذلك باقتراحها الذى قدمته للبرلمان بنقل مسرح البالون من منطقة العجوزة، إلى مطار إمبابة، إلا أن ذلك الاقتراح قوبل بالرفض التام من قبل وزارة الثقافة، وقياداتها والعاملين بها.

ونفت وزارة الثقافة، فى بيان لها، ما أثير على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى حول نقل السيرك القومى ومسرح البالون بالعجوزة إلى أرض مطار إمبابة، وأكدت فى بيان صادر عنها أن كل ما تم تداوله فى هذا الشأن غير صحيح مناشدة جميع أبناء الشعب المصرى تحرى الدقة فى تداول المعلومات .

وتضمن البيان أيضا الإشارة إلى أن السيرك القومى ومسرح البالون يمثلان جزءا مهما من تاريخ الإبداع فى وشهدا أعمالا فنية أثرت الفكر والوجدان ويحملان صفة المعالم والرموز القومية .

وقال المخرج ناصر عبد المنعم إنه قبل 60 عاما تقريباً تم افتتاح مسرح البالون عام 1960 على صورة معمارية مسرحية نادرة على مستوى العالم.. وقبل ما يزيد عن 50 عاما تم افتتاح السيرك القومى عام 1966، والذى يعد الفريد من نوعه فى الشرق الأوسط.. الأمم المتحضرة تتباهى بمنشآتها التراثية وتحافظ عليها ولا تسعى إلى هدمها .

وأضاف عبد المنعم بعد التأكد من عدم مصداقية هذه الأخبار أن هذا ما يتوقعه دائماً من وزارة الثقافة، مضيفا: فى انتظار عودة الحياة إلى مسرح السامر.

المخرج عادل حسان، مدير فرقة مسرح الشباب، اعتبر اقتراح النائبة نشوى الديب "نائبة إمبابة" دعاية لترويج اسمها، خاصة أن انتخابات المجلس على الأبواب، لكنها دعاية ربما كانت ستكلفها ملايين الجنيهات، بحسب قوله.

يذكر أن اقتراح هدم ونقل مسرح البالون والسيرك القومى لم يكن الأول، فحدث ذلك فى عهد الوزير فاروق حسنى، وتم رفض الاقتراح من قبل الوزير والعاملين بالوزارة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق