انتشال التميمى: نجاح الدورات الماضية لمهرجان الجونة ساعدنا على التحرك بثقة أكبر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال انتشال التميمي مدير السينمائى إن مهمة المهرجان في الدورة الثالثة كانت مختلفة عن الدورات السابقة، ففي الدورة الأولى تعكزنا على مبادرة المهندس نجيب ساويرس ووجود عمرو منسي، بعدما حققه في مجال الاسكواش، وبشرى كممثلة ومنتجة، والمخرج أمير رمسيس وأنا أيضا كواحد معروف كمبرمج للمهرجانات، واللجنة الاستشارية للمهرجان والتي ضمت العديد من الأسماء العريقة والكبيرة مثل المخرج يسري نصر الله ويسرا وهند صبري وفوريست ويتكر ومحمد ملص وهيام عباس وغيرها من الأسماء..

 

وفي الدورة الثانية تعكزنا على نجاح الدورة الأولى والتي لاقت نجاحا كبيرا جدا رغم أن الكل كان يتوقع إما نجاح أو فشل ولكن فوجئ الجميع بعمل رصين ومتكامل لا يعتمد فقط علي السجادة الحمراء والنجوم والذي  هو ليس أمر سهلا فأن تستقطب اكتر من 120 نجم فهو أمر لم تستطع المهرجانات الأخرى الكبرى التي تملك ميزانية اضخم من الجونة ولها تاريخ أكبر بالتأكيد.

 

وأضاف التميمي: "فعاليات الجونة كانت تسير بشكل منظم وانسيايبي على متسوى حركة النقل وعلى مستوى الأفلام ومنصة الجونة والتي تدعم المشاريع الجديدة كل ذلك كان نوع من المفاجأة فكانت الدورة الثانية نجاحها مضاعف وصارخ ، كل هذا ساعدنا لأن نتوجه في الدورة التالثة للموزعين والمنتجين بثقة اكبر، وهو ما جعلنا نطلب 90 للمشاركة في المهرجان فحصلنا علي 84 فالكل اصبح يعرف ان هذا المهرجان  مناسب لعرض افلامهم واصبح مهرجان الجونة هو الاكثر جذبا ، بالطبع هناك مهرجانات متميزة مثل القاهرة ومراكش وغيرها ولهما تاريخ طويل، ولكن مهرجان الجونة في 3 سنوات فقط أصبح هو الاكثر جذبا واصبح استقطاب الافلام بالنسبة له اسهل وهو ما جعل المهرجان يحصل علي 5 عربية من أصل 20 فيلم عربي، كل ذلك جعل المهرجان يعرف 95 بالمائة مما سيتم انتاجه أو سيظهر للعلن خلال العام، وبالتالي يكون لدينا فرصة للاختيار بشكل كبير من خلال المدير الفني امير رمسيس وفريق البرمجة نيكول ومحمد عاطف ورمان شولة مستشار المهرجان في اسيا فنحن نعمل سويا لنذهب للمهرجانات العالمية ونلتقي بمخرجين ونذهب لمنصات السينما حول العالم وانا يوميا اتحدث مع 10 مخرجين حول العالم لمعرفة الجديد و50 مدير مهرجان لنتبادل المعلومات".

 

 

وأوضح انتشال التميمي أن المهرجان أصبح قادرا على استقطاب المزيد من المساهمات  من أجل منصة الجونة السينمائية و اصبح له سطوة وتأثير أدبي ، مشيرا إلى أن تلك مرحلة مهمة وممتازة، أما عن المخاوف على المهرجان من اطلاق مهرجانات أخرى، فقال انتشال: " نفس تلك المخاوف قيلت بعد تطور مهرجان القاهرة وعودته بشكل أقوي وبعد عودة مهرجان مراكش والذي كان متوقفا ، والان ينطلق مهرجان البحر الاحمر ، وانا لا أرى أي مخاوف اطلاقا طالما نسير بنفس النهج  والفكر الذي بدأنا به، ووقتهت لن يكون هناك مهرجان يستطيع ان يكون جاذبة اكثر من مهرجان الجونة، فمصر مركز صناعة السينما العربية والرقابة مهما كانت صعبة لكن هناك تسهيلات ولا اتصور انه سيكون متاح لمهرجان البحر الأحمر  التصرف بالحرية التي نتمتع بها في ولذلك فالمهرجان سيبقي بنفس الجاذبية الا اذا ذهبت 10 بالمائة من الافلام لمهرجانات اخري ولكن هناك بحر من الأفلام وكل ما كان هناك مهرجانات اكثر كلما اصبح هناك جمهورجديد وشغف أكثر فرئيس مهرجان البحر الأحمر صديق لنا ونحن نساعد مهرجان البحر الاحمر وهو يساعدنا وهناك علاقة تكامل وحالة  التنافس تدفعنا لنكون على مزيد من اليقظة وحب العمل.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق