النقابة العامة لاتحاد كتاب تنعي الناقد والمترجم إبراهيم فتحي

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ينعى الدكتور علاء عبد الهادي رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب ،  إلى الوسط الثقافي العربي والمصري، ببالغ الحزن، وعميق الأسى رحيل الناقد والمترجم العلم إبراهيم فتحي، عن عمر يناهز الـ 89 عامًا، بعد صراع مع المرض.

وكما يعد إبراهيم فتحي واحدًا من أهم نقاد جيل الستينيات وأبرزها كتابة وقد أشاد الأديب الكبير نجيب محفوظ بكتابه في نقد أعماله، ويرى الكثير من الكتاب والنقاد المعاصرين أنه كتب مئات المقالات والأبحاث التي نشرت في العديد من الدوريات وأقرت كثيرا في مدرسة النقد العربي، وقد قام المجلس الأعلى للثقافة بتكريمه خلال تجربة مرضه الأخير.

ترجم المفكر والناقد الثقافي الكبير إبراهيم فتحي عشرات الأعمال الأدبية والفلسفية والسياسية, وكتب مئات المقالات والأبحاث التي نشرت في العديد من الدوريات العربية والأجنبية .

وللراحل الكبير العديد من الإصدارات في مختلف العلوم الإنسانية، وبرحيله فقد العالم العربي واحدا من أبرز مفكريه وكتابه.

وساهم الفقيد فى تأسيس مجلة "جاليرى 68" التى قدمت ثقافة نوعية شارك فيها عدد من الكتاب والشعراء والمثقفين.كما ساهم فى تأسيس جمعية "كتاب الغد" التى كان لها أثر عظيم فى الحياة الثقافية والفكرية والسياسة منذ نهاية الستينيات، ومن اشهر ترجماته قواعد الفن لبيير بورديو، أزمة المعرفة التاريخية لبول فيين، المنطق الجدلى لهنرى لوفيفر، موسوعة النقد الأدبى "الرومانسية" ، ومن مؤلفاته الفكرية "الماركسية وأزمة المنهج"، "هنرى كورييل ضد الحركة الشيوعية العربية"، "الخطاب الروائى والخطاب النقدى فى مصر" القصة القصيرة والخطاب الملحمى عند نجيب محفوظ وغيرها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق