تداعب محبيها بكلمة وصورة

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
نشرت الفنانة الشابة ، صورة جديدة لها عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، وهي تقضي فترة شهر العسل بعد زواجها من الفنان أحمد فهمي.

وداعبت "هنا الزاهد" متابعيها، وعلقت بكلمة واحدة "وحشتوني"، وتفاعلوا معها من خلال خاصية التعليقات معبرين عن جمالها وسعادتهم للاطمئنان على حالتها الصحية.

وكانت هنا الزاهد قد تزوجت من أحمد فهمي وأقامت حفل زفاف مميز، وحرص عدد كبير من النجوم على حضور الحفل.

واحتلت هنا بصورها بالفستان الأبيض جميع مواقع التواصل الإجتماعي، وباتت محط أنظار عدد كبير من الجمهور.

ويكمن السبب في أن هنا وأحمد قررا أن يصمما الحفل على هيئة بلاتو سينمائي، وكانت الزفة مميزة، حيث أطلا من ديكور يشبه الأفلام الديزني، وتقمصت هنا دور الأميرة بينما كان أحمد فهمي هو الفارس.

لم تكن هذه الفكرة دارجة في حفلات الزفاف العادية الأخرى، ولذلك حظيت بانتشارا واسعا بين رواد التواصل الإجتماعي والذين انبهروا بالمشهد وبفستان هنا أيضًا.

ولم يلبث أن يمر 3أيام من شهر العسل، ووجدنا أحمد فهمي يصدم الجمهور بصورة لزوجته وهي مريضة بالمستشفى في حالة سيئة.

وطلب أحمد فهمي من متابعيه الدعاء لهنا بالسلامة والصحة، وسط تساؤلات كثيرة من الجميع حول طبيعة مرضها والذي ظل فترة متكتما عليها.

وانطلقت حملة كبيرة من قبل محبيهما عبر مواقع التواصل الإجتماعي، لتكثيف الدعاء لهنا الزاهد بأن تتجاوز هذه المحنة سريعًا.

ولكن مؤخرًا، كشف أحمد فهمي في لقاء صحفي له طبيعة مرض هنا الزاهد وتفاصيل ماحدث.

وقال إن هنا أثناء تنقلهما من بلد لأخرى، شعرت بتعب شديد، فاعتقد أنها أصيبت بحالة تسمم ولكن بعد ذلك سرعان ما تغير رأيهما.

فعندما ازداد الألم، توجهت هنا لإجراء فحوصات شاملة بالمستشفى وتبين أنها تعاني من حصوات بالمرارة.

وأضاف أن بعد فترة من العلاج، تحسنت حالتها الصحية بشكل كبير، ولكن بعد شهر من الآن ستجري عملية جراحية لأنها مازالت تعاني من الإلتهابات، وعلق قائلًا: الحمدلله انها جات على اد كدا".

وفيما يتعلق برأيه عن الحسد، قال بأنه بالفعل يوجد حسد ومذكور بالقرآن الكريم، ولكنه لم يكن يفكر في هذه الأمور قبل ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق