"مبيعديش عليها الزمن".. أصبحت علامة فارقة في تاريخ الدراما المصرية (تقرير)

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تزخر الدراما المصرية بمجموعة من المسلسلات المميزة التي ظلت عالقة في الأذهان منذ سنوات طويلة وحتى يومنا هذا، فبالرغم من ظهور عدد آخر من الأعمال الدرامية الحديثة، إلا أن هذه المسلسلات القديمة حافظت على بريقها وتركت بصمة كبيرة في تاريخ الدراما المصرية.

من منا لايتذكر تفاصيل كل مشهد من لن أعيش في جلباب أبي وشخصية عبدالغفور البرعي وفاطمة كشري، من ينسى زوجات الحاج متولي ومواقفهم الكوميدية، من لم يتأثر بموسيقى رأفت الهجان ويقشعر بدنه حنينًا واشتياقًا لأيام الطفولة.

وفي هذا التقرير، يرصد لكم " الفني" أبرز هذه المسلسلات الدرامية التي تعتبر كنوز فنية علينا الحفاظ عليها والتعلم منها.

"لن أعيش في جلباب أبي"

هو مسلسل إجتماعي بإمتياز، حاز على انتشار واسع بمختلف الدول العربية، وتم إنتاجه عام 1996، وهو من بطولة النجم الراحل نور الشريف والفنانة القديرة عبلة كامل والفنان محمد رياض، ومن إخراج أحمد توفيق.

يكمن نجاح هذا العمل في الروح الإيجابية الجماعية بين أبطاله وسلاسة أدائهم والذي كان غير متصنعًا لدرجة شعرنا أننا نشاهد مشاهد من حياتنا الحقيقية في المسلسل.

كما يكمن بقاءه حتى الآن رغم مرور عدة سنوات طويلة عليه ورحيل بعض أبطاله عن عالمنا وظهور دراما حديثة، في الهدف الذي يقدمه، فالمتفرج عندما يشاهد العمل يتعلم مبادئ كثيرة منه ويعرف جيدًا كيف يكون الوالدين سندًا وعونًا للأبناء في حياتهم.

ولاحظنا مؤخرًا، انتشار مشاهد من المسلسل عبر السوشيال ميديا، وإشادة رواد التواصل الإجتماعي به معبرين عن إمكانية مشاهدتهم له مئات المرات دون أن يكلوا أو يملوا.

"عائلة الحاج متولي"

هو مسلسل إجتماعي مصري، تم إنتاجه في شهر عام 2001، من بطولة الراحل نور الشريف والفنانة ماجدة زكي والفنانة غادة عبدالرازق والفنانة .

العمل يتضمن قصة الرجل الذي يتزوج أربع مرات وعلاقة زوجاته ببعضهن في إطار مرح درامي.

وحظي بنجاح كبير وانتشار واسع بمختلف أنحاء الدول العربية.

"رأفت الهجان"

أبدع الفنان الراحل محمود عبدالعزيز في تقديم ملحمة وطنية في ملفات المخابرات المصرية وجسد شخصية الجاسوس المصري رفعت الجمال الذي قهر الإسرائيليين وخدعهم طيلة سنوات حياته وكان له دورًا فعالًا في حرب أكتوبر 1973.

"دموع في عيون وقحة"

وهو من أوائل الأعمال الدرامية التي سلطت الضوء على الجواسيس ودورها في مساعدة المخابرات المصرية.

وهنا، أبدع الزعيم عادل إمام في تجسيد شخصية "جمعة الشوان" وهو الإسم الحركي للبطل الحقيقي "أحمد الهوان".

"الشهد والدموع"

وينتمي هذا المسلسل للدراما الإجتماعية التي ظلت عالقة في الأذهان وحظيت بنجاح كبير.

وهو من بطولة عفاف شعيب ويوسف شعبان ونخبة مميزة من النجوم.

ويعتبر من روائع الدراما المصرية الخالدة بحسب ماقال عدد كبير من أهم النقاد.

"يوميات ونيس"

وهو مسلسل إجتماعي تم إنتاج الجزء الأول منه عام 1994، وتم عرض 8 أجزاء منه.

وأبدع الفنان القدير محمد صبحي في تقديم هذه الرائعة الدرامية ويجسد شخصية الأب ونيس الرجل المثالي الذي يريد أن يربي أبناءه على الفضيلة والأخلاق في إطار إجتماعي كوميدي.

"ليالي الحلمية"

يعتبر من أبرز الأعمال الدرامية بل وأهمها والتي قدمت التاريخ المصري الحديث بدءًا من عصر الملك فاروق وحتى مطلع التسعينيات.

وهو من رائعة أسامة أنور عكاشة وإخراج إسماعيل عبدالحافظ وبطولة يحيى الفخراني وعدد هائل من كبار النجوم.

وتم تقديمه في عدة أجزاء وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول منه والذي حصد انتشارًا واسعا ومشاهدة كبيرة في مختلف أنحاء الدول العربية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق