إيدي ميرفي يحتفل بالعرض الخاص لفيلمه الجديد Dolemite is My Name

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

احتفل النجم إيدي ميرفي بالعرض الخاص لفيلمه الجديد Dolemite is My Name بحضور إعلامي وجماهيري كبير بمدينة لوس أنجلوس.

ونشرت صحيفة ديلي ميل لقطات من العرض الخاص لفيلم Dolemite is My Name، حيث ظهر النجم إيدي ميرفي على السجادة الحمراء برفقة خطيبته بيدج باتشر.


يأتي ذلك بعد عودة النجم إيدي ميرفي، لتقديم برنامج التوك شو والاسكتشات الكوميدية الشهير "ساتر داي نايت لايف"، بعد غياب عن تقديمه دام لـ 35 عام.


ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن عودة إيدي لتقديم البرنامج، جاءت في إطار ترويجه لفيلمه الجديد Dolemite، الذي تنتجه شبكة نيتفليكس.


وقالت الصحيفة البريطانية، أن إيدي ميرفي قام بتقديم الاسكتش الكوميدي لبرنامج "ساتر داي نايت لايف" في يوم 21 ديسمبر الماضي.


ويعتبر هذا التاريخ نفسه الذي شهد ظهور إيدي ميرفي كأحد مقدمي برنامج "ساتر داي نايت لايف" للمرة الأولى في بداية مسيرته الفنية عام 1984.


وفي بداية ظهوره بالبرنامج مطلع فترة الثمانينيات، قدم إيدي ميرفي العديد من الاسكتشات الكوميدية الناجحة، التي منحته مكانة مميزة لدى الجمهور وفتحت باب الشهرة والعمل بهوليوود أمامه.


وكان من أشهر هذه الاسكتشات التي قدمها إيدي ميرفي في برنامج "ساتر داي نايت لايف"، سكتش Mr. Robinson's Neighborhood الذي جسد به أدوار باسم "جامبي"، و"باكويت" و"ستيف ووندر".


وكانت بداية ميرفي الجماهيرية من خلال برنامج مباشر ليلة السبت. وكان من أهم أسباب نجاح البرنامج فترة بداية الثمانينات. وحققت الشخصيات الكوميدية المتعددة التي كان يؤديها في فقرات البرنامج قبولا واسعا. 

وفي تقرير لمجلة رولينغ ستون في فبراير 2015، قامت المجلة بإحصاء أهم 141 ممثلا في تاريخ برنامج مباشر ليلة السبت، وصنفت إيدي ميرفي في المركز الثاني بعد جون بيلوشي، وشارك ميرفي في البرنامج مدة أربع سنوات. بين عامي 1980 و1984.


كانت الخطوة القادمة لميرفي هي هوليوود. حيث قدم فيلمه الأول كبطل مع الممثل نيك نولتي في بعنوان 48 ساعة عام 1982. عرض الفيلم في فترة عيد الميلاد وحقق الفيلم إيرادات قاربت الثمانين مليون دولار. وفي العام التالي 1983 شارك ميرفي في بطولة الفيلم الكوميدي أماكن تداول (Trading Places). وكان الفيلم في قائمة أفضل عشرة مدة 17 أسبوعا. وحقق إيرادات بلغت تسعين مليون دولار.


حتى جاءت النقلة الحقيقية عام 1984 مع فيلم شرطي بيفرلي هيلز الذي حقق إيرادات تجاوزت المئتين وخمسين مليون دولار، وكان واحدًا من أنجح الأفلام في تاريخ السينما وقتها. ودفع ميرفي للمقدمة كواحد من أهم ممثلي الكوميديا السود في أمريكا. خصوصًا مع النجاح المماثل الذي حققه جزءه الثاني عام 1987 ثم الجزء الثالث عام 1994. وأصبح ميرفي أول ممثل أسود يقارع النجوم البيض وتحقق أفلامه إيرادات كبيرة.


بعد مجموعة من الأفلام المتوسطة والضعيفة، عاد ميرفي إلى النجاح حين قدم عام 1996 فيلم البروفسور المجنون والذي قام فيه بأداء ست شخصيات. وحقق الفيلم إيرادات قاربت المائة والخمسين مليون دولار.

 في عام 2001 قام بأداء واحدة من أشهر شخصيات الرسوم المتحركة، حين قدم بصوته شخصية "الحمار" صديق الغول الضخم شريك. ونال الفيلم جائزة الأوسكار لأفضل فيلم صور متحركة. وحقق الفيلم وأجزاءه الثلاثة التالية (أعوام 2004 و2007 و2010) إيرادات إجمالية قاربت المليار وثلاثة ملايين دولار في أمريكا وحدها. وتجاوزت الإيرادات الإثنين ونصف مليار حول العالم.


فاز ميرفي بجائزة الجولدن جلوب ورشح لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد عام 2006، عن دوره في فيلم فتيات الحلم للمخرج بيل كوندون، الذي قدّم فيه دور "جيمس إيرلي" الذي يعاني من أفول نجوميته مع تقدم العمر.


وحقق فيه ميرفي توازنًا مميزًا بين ما عُرف عنه كممثل كوميدي وبين الدراما المأساوية التي يحملها الدور.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق