الثقافة الفلسطينية يؤكد على أهمية القطاع الثقافي وإقامة معارض دائمة للكتاب

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

شارك الدكتور عاطف أبو سيف الثقافة الفلسطينية، في حفل افتتاح معرض الكتاب والوسائل التعليمية الحديثة الذي نظم تحت رعاية وزارة الثقافة، ضمن فعاليات مهرجان الخليل الأول ، وذلك في مجمع إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل، بحضور وزير الاقتصاد خالد العسيلي، ونائب رئيس بلدية الخليل يوسف الجعبري ومساعد محافظ الخليل د. رفيق الجعبري ورئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل السيد عبده إدريس، ورئيس مجلس إدارة شركة انفينيتي للدعاية والطباعة نضال القواسمي ورئيس اتحاد الناشرين سامح دنديس، والراعي الماسي للمعرض شركة سليمان سنقرط الاستثمارية ممثلةً بمديرها سليمان سنقرط، وعدد من الشخصيات الرسمية وممثلي مؤسسات المجتمع المحلي والأجهزة الأمنية والمشاركين في المعرض.

 

ومن جانبه أكد "أبو سيف"، على أن الحكومة الفلسطينية تولي اهتماماً كبيراً لقطاع الثقافة، لافتاً إلى أن وزارة الثقافة تنوي تنظيم معرض دائم للكتاب في فلسطين، وإقامة عدة معارض وطنية للكتاب في مختلف محافظات الوطن، مشدداً على سعي الوزارة الدائم لتطوير استراتيجية وطنية في المحافظات المختلفة لتطوير العمل الثقافي بمختلف أشكاله، وتعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية وزيادة الوعي الوطني.

 

وتطرق الوزير في الحديث قائلأ: "نحن اليوم في مدينة الخليل مدينة الشهداء، المدينة التي كان لها دور كبير في حفظ القضية الوطنية الفلسطينية، نؤكد أن ثمة ما أسسه في الكتاب وهي حفظ سيرة الوطن، فنحن نحتفل بالكتاب الذي يسجل حياة وأحلام وآمال وآلام شعبنا، كما نتتطلع لبناء مستقبل أكثر إشراقاً.

 

وشكر أبو سيف مؤسسات الخليل على هذه الجهود المُباركة في تنظيم المعرض المميز، مؤكداً أن الثقافة جزء من الموروث الحضاري والنضالي للشعب الفلسطيني، متحدثاً عن أهمية تطوير الوسائل التعليمية الحديثة من أجل مواكبة ما يستجد في عصرنا من اختراعات وإبداع ومن نتائج علمية معاصرة.

 

وأكد المتحدثون في الافتتاح أهمية تضافر الجهود لإحياء الثقافة من خلال تنظيم معارض علمية بشكل متواصل وعلى أعلى المستويات كهذا المعرض، وطرح أفكار ريادية من شأنها خلق حالة من الوعي بأهمية الكتاب والعلم والثقافة، مشيرين إلى أنّ الثقافة جزء هام من حياتنا، ولا يمكن لشعب من الشعوب أن يتقدم في مجالاته الأخرى دون أن يكون له إرث ثقافي.

 

 

الدور الثقافي

 

وزارة الثقافة الفلسطينية تأسست وزارة الثقافة الفلسطينية وذلك عام 1994 بعد تأسيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وكان ياسر عبد ربه أول وزير لها.

 

وهي الوزارة المسؤولة عن متابعة الأنشطة والأبنية الثقافية والمثقفين في دولة فلسطين.

 

تأسست الوزارة بعد قيام السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994، ويقع مقرها المركزي في مدينة البيرة، وتنتشر مديرياتها في المحافظات كافة.

 

عاطف أبو سيف

 

عاطف أبو سيف هو كاتب وروائي وسياسي فلسطيني. في 5 فبراير 2018، كلفَتهُ مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية في حركة فتح مُتحدثًا باسم الحركة. كما يشغل منذ 11 فبراير 2019 منصب وزير الثقافة في السلطة الفلسطينية، وُلدَ عاطف أبو سيف في مخيم جباليا عام 1973، لأبوين من عائلةٍ مُهجرةٍ من مدينة يافا. درسَ اللغة الإنجليزية وآدابها في جامعة بيرزيت، وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة برادفورد في إنجلترا، وفيما بعد حصل على شهادة الدكتورة في العلوم السياسية من جامعة فلورنسا في إيطاليا.

 

كما أصدرَ عاطف أبو سيف أربعَ رواياتٍ، بالإضافة إلى مجموعة قصصية وكتابٍ صدرَ عن دار الشروق في عمان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق