مطالب بحبسه.. فنان شهير يدعو الرجال لضرب زوجاتهم بقوة

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

في لفتة غريبة ومستنكرة وجه الفنان المغربي عادل ميلودي، الرجال بضرب وتعنيف زوجاتهم باعتبار أن هذا الفعل صمن علامات الرجولة.

عادل الميلودي: "الرجل الذى لا يضرب زوجته ليس رجلاً"

أثارت تصريحات الفنان المغربي، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبحسب موقع "العربية"، قال الميلودي خلال استضافته على إحدى القنوات الخاصة، إن الرجل الذى لا يضرب زوجته ليس رجلاً، لافتاً إلى أن "الزوج حر فى زوجته".

عادل الميلودي: سبق وأن ضربت زوجتي 

وعلى جانب آخر، أكد الفنان المغربي عادل ميلودي أنه سبق أن ضرب زوجته حينما كانا بإسبانيا وتم توقيفه ليوم واحد، بعدما نفت زوجته تعرضها للضرب، وعندما عاد إلى المغرب واصل ضربها وتعنيفها، مضيفا أن "الأمر عادي، هذه زوجتي، وعلى كل زوج أن يعتني بزوجته"، داعياً الرجال المغاربة إلى التعامل بالمثل مع زوجاتهم.

الجماهير: تصريحات الميلودي عدوانية 

ووصف عدد كبير من العرب والمغاربة، تصريحات "الميلودي" بالعدوانية والمتطرف ضد المرأة، وشُنت حملة ضده وصلت حد الدعوة لمقاضاته.

ابنه يلجأ لتحليلي الـ DNA

وكان ابن الفنان عادل الميلودي، قد كشف عن تفاصيل بخصوص جديد قضيتهم مع ”الميلودي”، مشيرا إلى أن القضاء سيحسم في القضية من خلال تحليل "DNA".

جماهير المغرب تطالب بإلغاء حفلاته

وكانت الجماهير المغربية، طالبت بإلغاء جميع سهرات عادل الميلودي إلى حين الاعتراف بأبنائه، لم تلغي إدارة مهرجان واد سهرة الميلودي في أغسطس الماضي، وأكدت المصادر أن الميلودي وبعد إلغاء سهراته بكل من مهرجان جوهرة بالجديدة والعرجات ومسقط رأسه المهدية، طالب بإحياء سهرة واد لو, دون مقابل مادي ربما ليبرهن لنفسه أن شعبيته لا زالت كما كانت في السابق و هو ما وافقت عليه إدارة المهرجان.

ميلودي يتلفظ بعبارات خادشة للحياء

يذكر أن سبب إلغاء جميع سهرات "الميلودي"، كانت مبرمجة هذا الصيف بسبب تلفظ المغني المذكور ببعض العبارات المسيئة من خلال على “, وكذا تسجيل صوتي منسوب له يضم عبارات خادشة بالحياء العام ولا يليق لأي فنان التلفظ بها احتراما لجمهوره.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق