في ذكرى ميلادها.. "بوابة إبليس" حكاية فيلم رفضت "مديحة كامل" استكماله

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يُصادف اليوم، 3 أغسطس، ذكرى ميلاد قطة السينما المصرية، "المليحة" صاحبة أجمل وجه سينمائي، مديحة كامل، التي تمكنت من تقديم الكثير من الشخصيات المتنوعة، وأبدعت في تقديمها، ونجحت فيها.

وبالرغم من نجاحها وأنها كانت في أوج نجوميتها إلا أنها قررت بمحض إرادتها التخلي عن مجدها والاعتزال والابتعاد تمامًا عن الأضواء وارتداء الحجاب.

وكان قرار مديحة كامل مفاجئا ولكنه كان قاطعا، وكان له بطبيعة الأحوال كثير من التبعات سواء على المستوى الشخصي والمهني، وكان فيلم "بوابة إبليس" وصناعه أكثر من تأثروا بقرار مديحة كامل.

وفي بداية التسعينيات من القرن الماضي كانت مديحة كامل بدأت العمل مع المخرج عادل الأعصر في فيلم "بوابة إبليس"، الذي سبق وأن تعاونت معه من قبل في عدة أعمال فنية منها "السقوط".

وكانت تقدم في الفيلم شخصية "هبة الله" الموظفة بأحد البنوك، والتي تكتشف أن هناك نشاطا غريبا يستهدف الترويج لعملات من مزيفة وزوجها أحد المتورطين في هذا النشاط فتقرر إبلاغ الشرطة، لكن تنقلب الأحداث ليتم تلفيق اتهام لها، والزج بها في غياهب السجن، وينتزع زوجها ابنتها من أحضانها، ويبلغها زورًا وبهتانًا بموتها.

وفي السجن، تحاول "هبة الله" الانتقام بمساعدة "سيدة" والتي كانت مسجونة معها.

وشارك مديحة في بطولة الفيلم الفنانين هشام عبد الحميد ومحمود حميدة، وكان من تأليف محمد الباسوسي.

"في 5 دقايق تعرفي دينك".. تفاصيل لقاء مديحة كامل والشيخ الشعراوي

وكانت مديحة كامل تؤدي دورها في فيلم "بوابة إبليس" على أكمل وجه، وكانت في "اللوكيشن" وفقًا لتصريحات مخرج العمل "بشوشة ورقيقة وخيرة" والجميع يحبونها.

وأكد مخرج العمل، أنه لم يكن هناك أي مؤشرات تنبئ بقرار مديحة كامل، كما أنها هي لم تكشف عن نيتها في الاعتزال، فالتغيرات التي كانت تمر بها آنذاك كانت داخلية، وظهرت هذه التغيرات بينما كان العمل في الفيلم جاريًا، فقد كشفت فجأة عن نيتها في الاعتزال في أحد الأيام دون مقدمات، رافضة تصوير ما تبقى لها من مشاهد في الفيلم.

وحينها لم يكن من المخرج عادل الأعصر سوى أن يضطر للبحث عن دوبليرة لها لاستكمال مشاهد مديحة كامل في الفيلم، خاصة أن مديحة، لم تقبل أن تقدم أي تنازل بعد قرارها المفاجئ، وكانت قد رفعت شعار "لا عودة"، بعد قرارها القاطع والنهائي.

وكانت الممثلة البديلة التي اعتمد عليها المخرج لتحل محل مديحة وتستكمل ما بدأته تظهر خلال الفيلم بوجه غير واضح، ليكتمل الفيلم ويكون آخر أفلام الفنانة الراحلة مديحة كامل في السينما المصرية، والذي عاشت بعده بضع سنوات حتى وافتها المنية يوم 13 يناير 1997 إثر مضاعفات بالقلب، حيث إنها لم ترجع عن قرارها باعتزال الفن حتى وفاتها، ولم تعد مرة أخرى إلى الأضواء بعد "بوابة إبليس".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق