كيف أثرت جائحة كورونا على دور العرض العالمية.. هوليود تتراجع.. وسينما الصين وكوريا تتصدر

يبدو أن ما حدث العام الماضي في الموسم الصيفي بسينما هوليوود يكرر نفسه، وهي مؤشرات تجزم بتأجيل الموسم الصيفي هذا العام أيضا لاستمرار تفشي جائحة كورونا،  فقصة التأجيلات بدأت العام الماضي بعدما قرر صناع جيمس بوند تأجيل الجزء الجديد من الفيلم، وهو ما ترتب عليها قرار إغلاق أكبر دور عرض، ففيلم  No Time To Die يعتبر محركا أساسيا للسوق، ومن بعد الإغلاق قرر صناع أضخم الأعمال تأجيل الطرح من إلى وبالبعض قرر التأجيل لـ2022، ومن جديد تبدأ التأجيلات، حيث أكد موقع hollywoodreporter، أنه تم تأجيل فيلم جيمس بوند الجديد من أبريل إلى 8 أكتوبر 2021، حيث تواجه هوليوود مزيدًا من التأخير قبل استئناف السينما بشكل جدي، ومن المرجح أن يثير تأجيل فيلم No Time to Die موجة أخرى من تأجيل عدد من الأفلام مثلما حدث من قبل.

 

لكن ما هي الأفلام التي سيتم تأجيلها بعد تأجيل جيمس بوند، حسب التقرير تتضمن هذه المجموعة من الأفلام الجزء الثاني من فيلم Paramount's A Quiet Place و  Black Widow  و الجزء التاسع  Fast & Furious ، و Universal's Minions: The Rise of Gru، وهناك قائمة أخرى ستضاف إلى التأجيل والتي لم تصدر بعد  

a6ff91df-146d-4677-b17c-21f3498ee37d

 

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة فاريتي، فإن فيلم جيمس بوند الجديد سيحصل على 600 مليون دولار نظير عرضه عبر الشبكات العالمية عقب انتهاء عرضه في شباك التذاكر العالمية، ومن المقرر أن يساهم هذا الفيلم فى تعويض شركة الإنتاج عن خسارتها التى تكبدتها بسبب تأجيل عرض الفيلم لأكثر من مرة بسبب تفشى فيروس كورونا، ونقلت الصحيفة الأجنبية جانبا من تقرير شركة MGM والذى أبرز الخسارة التي تكبدها الفيلم وهى ما بين 30 لـ50 مليون دولار بسبب تأخير عرضه فى السينمات.

 

 

يشارك في فيلم "No Time to Die" إلى جانب دانيال كريج ورامى مالك كل من ليا سيدوكس، ولاشانا لينش، وبن ويتشو، ونعومي هاريس، وجيفري رايت، وكريستوف والتز، ورالف فينيس، وآنا دي ارماس وغيرهم.

 

ويدور الفيلم الجديد حول حياة جيمس بوند الذى ترك الخدمة النشطة ليتمتع بحياة هادئة فى جامايكا، لكن هدوء حياته لا يدوم طويلا، حيث يحضر صديقه القديم فيليكس ليتر من وكالة الاستخبارات المركزية لطلب المساعدة، ومن ثم تبين أن مهمة إنقاذ عالِم مخطوف كانت أكثر خيانةً مما كان متوقعًا، مما أدى إلى وصول بوند إلى شرير غامض مسلح بتكنولوجيا جديدة خطيرة. 

 

فيلم No Time to Die من إخراج كارى جوجى فوكوناجا، الذى شارك فى التأليف جنبا إلى جنب مع نيل بورفيس، روبرت واد، سكوت ز. بيرنز، فيبى والر – بريدج، إيان فليمنج، وجدير بالذكر أن فيلم جيمس بوند 25 يعتبر آخر فيلم فى سلسلة جيمس بوند الذى يقوم ببطولتها دانييل كريج بعدما حققت السلسلة الذى يقوم ببطولتها أعلى الإيرادات فى تاريخ السلسة الشهيرة.

 

130a713c-658e-443a-9101-1af0e4585d16

 

ويبدو ان صناع جيمس بوند وصناع الأفلام الذين اتبعوه، يسيرون في الطريق الصحيح ليتجنبوا الخسارة، وهو ما اتضح مرة جديدة بعد طرح فيلم The Little Things بطولة النجمين دينزل واشنطن ورامى مالك، والذي حقق إيرادات 4.8 مليون دولار في أول أسبوع عرض وهو رقم لا يذكر في سينما هوليود بالتأكيد، والفيلم من انتاج،  Warner Bros، وعرض الفيلم كذلك على HBO Max بنفس وقته طرحه فى السينمات وهو قرار مثير للجدل أثار حفيظة البعض في هوليوود.

 

وحسب  Warners فان فيلم  The Little Things سجل أكبر ظهور محلي لفيلم من فئة R منذ بدء وباء كورونا، في حين لم تكشف HBO Max عن أرقام المشاهدة للفيلم ، مثلما لم تكشف عن أرقام مشاهدة Wonder Woman 1984 حتى الآن.

 

وفيلم The Little Things يجمع كلا من النجمين دينزل واشنطن ورامى مالك ذى الأصول المصرية والنجم جاريد ليتو، ويضم أيضًا ناتالي موراليس وتيري كيني وكريس باور وجوريس جارسكي وإيزابيل أريزا ومايكل هيا.

 

وتدور أحداث فيلم The Little Things حول تتبع "ديك" لمؤامرة، وهو وكيل مقاطعة كيرن، نائب رئيس شرطة كاليفورنيا الذى يتعاون مع باكستر، وهو محقق في شرطة لوس أنجلوس، للقبض على قاتل متسلسل، ومن أهم مميزات ديك أنه يركز فى كل التفاصيل الصغيرة التي ستساعده فى التحايل على القواعد، حسبما نشر موقع "deadline"..

 

dfb7423e-4565-4b7b-bbab-16c347b3d60c

 

فكل الأحداث تشير إلى أن سينما هوليوود في تراجع مستمر، ففي 2020 وبداية 2021، صعدت الصين وتصدرت شباك التذاكر العالمي، ويبدو أن هناك منافسين في طريقهم إلى مرتبة الصين ، حيث تصدر فيلم Soul  مع الفيلم الياباني "Demon Slayer the Movie: Mugen Train" تصنيفات شباك التذاكر بـ كوريا الجنوبية خلال عطلة نهاية الأسبوع ، حيث إن الفيلمين معا رفعا عائدات شباك التذاكر بنسبة 30٪ مقارنة بـ الدورة السابقة، مما يشير إلى أن شباك التذاكر الكوري أصبح منافسا قويا، وخاصة بعدما صمد فيلم "Soul" بقوة في عطلة نهاية الأسبوع الثاني من إصداره، حيث سجل 2.32 مليون دولار، بانخفاض 9٪ فقط في أول ظهور له بالسينمات الكورية ، ليكون إجمالي إيراداته 7.10 مليون دولار منذ 20 يناير، وفقا لبيانات Kobis التابعة لمجلس الأفلام الكوري.

 

وينتمى Soul  لنوعية أفلام الأنيمشن، وهو بطولة أصوات تينا فاى، جيمى فوكس، جون راتزينبرجر، ديفد ديجز، فيليسيا رشاد، أحمد خليل طومسون، ولم يتم طرحه في دور العرض الامريكية واكتفت ديزني بطرحه علي منصة ديزني بلس.

 

وتدورأحداث الفيلم حول مدرس موسيقى لطلاب المرحلة الإعدادية يدعى "جو"، يحلم بـ لعب موسيقى الجاز على خشبة المسرح، منذ فترة طويلة، ولكن مع مرور الوقت يفقد جو حبه وشغفه بالموسيقى، ومن ثم يتعرض لـ حادث الذى أدى إلى خروج روحه من جسده.

 

وشباك التذاكر الصيني والكوري ليسا الوحيدين اللذين ينافسان شباك التذاكر الأمريكي، حيث بدأت الهند السماح بنسبة إشغال بنسبة 100 % في دور السينما وأكدت وزارة الإعلام والإذاعة الهندية أن ترتيب الجلوس داخل قاعة المحاضرات في دور السينما / المسارح / سيسمح بسعة جلوس تصل إلى 100 %، وتظل تدابير الوقاية المختلفة من كورونا إلزامية لكل من موظفي السينما وروادها ، بما في ذلك أوقات العرض والحجوزات المتقطعة، والتباعد الاجتماعي الإلزامي، واستخدام أقنعة الوجه ومعقمات اليدين، كما فرضت الحكومة مبادئ توجيهية مفصلة لتهوية الهواء داخل دور السينما.

 

 

 

ويتبع تخفيف القيود المفروضة على السينما تحسنًا واسعًا في معدلات الإصابة بـ فيروس كورونا داخل حدود الهند ، حيث انخفض عدد الوفيات الأسبوعية في الهند Covid-19 بنسبة 88 % منذ ذروته في سبتمبر 2020 ، وانخفض عدد الوفيات الأسبوعية إلى أقل من 1000 للمرة الأولى منذ الأسبوع الأول من مايو من العام الماضي.

 

 

 

ولا نستطيع أن نغفل حال السينما الأوروبية ، حيث شهدت دور السينما الأوروبية انخفاضًا بنسبة 70.6 % في شباك التذاكر، حيث قضت عمليات إغلاق السينمات بسبب COVID-19 على 7.5 مليار دولار من الإيرادات، وأظهرت الأرقام الصادرة عن الاتحاد الدولي للسينما (UNIC)، انخفاضًا في شباك التذاكر بنسبة 70.6 % في جميع أنحاء أوروبا في عام 2020، أي (6.2 مليار يورو) ممن خلال 38 منطقة أوروبية.

 

وتأتي الانخفاضات بعد عام 2019 والذي شهد دخول أعلى إيرادات في جميع أنحاء أوروبا وهو أعلى رقم خلال 15 عامًا - وبلغت أرقام شباك التذاكر 10.65 مليار دولار أي  (8.8 مليار يورو).

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.