مكالمته الأخيرة.. محمود العلايلي: مباراة الأهلي والدحيل كانت آخر ما شاهده والدي

مكالمته الأخيرة.. محمود العلايلي: مباراة الأهلي والدحيل كانت آخر ما شاهده والدي
مكالمته الأخيرة.. محمود العلايلي: مباراة الأهلي والدحيل كانت آخر ما شاهده والدي

قال الدكتور محمود العلايلي، إن وفاة والدته عام 2017، كانت ضربة قاسية لوالده، الفنان عزت العلايلي، الذي رحل عن عالمنا يوم الجمعة الماضي.

وخلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج "كلمة أخيرة" على قناة ON، قال محمود العلايلي: "لم يكن من طبعه الكلام عن الموت، لكن عندما تأتي سيرة فيلم «السقا مات»؛ يمكن أن تفتح السيرة، لأن الفيلم يتكلم عن فلسفة الموت".

وردا على سؤال هل كان عزت العلايلي يخاف من الموت؟ قال: "لا، كان عنده إيمان عجيب، لم يكن ذلك من الأشياء التي تثير خوفه أو توجسه على الإطلاق، مع وفاة كل الذين رحلوا قبله من الزملاء والأقارب والإخوة."

وعن تأثير رحيل والدته على عزت العلايلي، وهل كانت ضربة قاسية له، قال: "جدا، في البداية شعرت بأنه لم يشعر بها من وجع الضربة، الحقيقة مع الوقت كانت الحكاية تزداد صعوبة عليه جدا، شعوره بالوحدة، لم يقدر أحد على أخذ مكانها."

وأوضح نجل عزت العلايلي أن مكالمته الأخيرة مع والده كانت قبل مباراة الأهلي مباشرة، وفي تلك المكالمة تكلما عن المباراة، وشاهد والده بعد هذه المباراة ثم نام وكانت الوفاة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.