"الإسكندرية السينمائي" ينعي المخرج محمد النجار

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
نعى مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط برئاسة الناقد الأمير أباظة، المخرج السينمائي الكبير محمد النجار سكرتير عام نقابة المهن السينمائية عن عمر يناهز الخمسة والستين عاما بعد صراع مع المرض، حيث يعتبر واحدا من أهم المخرجين السينمائيين في والوطن العربي.

وفاة المخرج محمد النجار وتشييع الجنازة من مسجد المشير طنطاوي

وكان أول أعماله السينمائية فيلم "زمن حاتم زهران" بطولة نور الشريف وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا، استطاع من خلاله محمد النجار أن يضع قدمه في الوسط السينمائى كمخرج محترف قادم بقوة ليصبح بعدها من أكبر المخرجين السينمائيين من خلال إخراجه للعديد من الأفلام الناجحة ومنها "الصرخة، والذل، والهجامة، وصعيدى رايح جاى، ورحلة حب، وقلب جرئ، وميدو مشكلات، وعوكل، وعلي سبايسى وصباحو كدب".

يشار إلى أن المخرج الراحل ولد في 10 يوليو 1954، وتخرج في المعهد العالى للسينما قسم إخراج عام 1978، وحصل على درجة الماجستير في الإخراج عام 1979، ثم قام بالتدريس بالعديد من المعاهد الفنية المصرية.

وبدأ مشواره الفني كمساعد إخراج، ومخرج منفذ في نحو 52 فيلم مع العديد من المخرجين السينمائيين الكبار امثال المخرج محمد راضي في أفلام "العمر لحظة والجحيم وأمهات في المنفى"، وكذلك عمل مع المخرج عاطف الطيب في أفلام "سواق الاتوبيس والحب فوق هضبة الهرم والزمار وملف في الآداب"، كما عمل مع المخرج هشام أبو النصر في فيلم "قهوة المواردى" ومع المخرج فاضل صالح في فيلم "البرنس" وعمل مع بشير الديك في فيلم "الطوفان"، ثم اتجه إلى الدراما التليفزيونية وأخرج مجموعة من المسلسلات التليفزيونية الناجحة مع كبار النجوم أمثال يحيى الفخرانى، محمود مرسي، يسرا، مصطفى قمر، أحمد عـز وكانت أهم الأعمال مسلسل "الظلال والفدان الأخير وحكايات مجنونة وأزمة الدرملى وشباب رايق جدا ولما الثعلب فات وعلى ياويكا ولقاء على الهواء".

وحصل محمد النجار على جوائز من العديد من الجمعيات السينمائية المصرية والعربية، وكذلك من مهرجان القاهرة الدولى ومهرجان التليفزيون العربى الدولى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق