نموذج للبرامج الصفراء.. نسرين حجاج تدعو لمقاطعة شيخ الحارة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
طالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطعة برنامج "شيخ الحارة" الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة على "القاهرة والناس"، وذلك لتناقض محتواه وروح الشهر الكريم.

وكتبت الصحفية نسرين حجاج عبر حسابها في "فيس بوك": إن البرنامج "نموذج للبرامج الصفراء مثل الصحف الصفراء التي تقوم على فضائح المجتمع والغيبة والنميمة"، مضيفة أن الشاشات المصرية ليست مكانًا لمناقشة خلافات الأزواج، وأسباب طلاقهم، ومثل هذه الفضائح، وأكدت أن ما يحدث في هذا البرنامج إهانة لكل الوسائل "السمعبصرية".

وأضافت حجاج "لا هو ده اللى اتعلمناه فى كلية الاعلام ولا هو ده الهدف من الإعلام حتى فى معايير القيم التي نعرفها، ما يحدث استخفاف بعقل المشاهد وتهميش للدور التوعوي للتليفزيون، حتى لو كان القالب برنامج ترفيه وتسلية".

لافتة إلى أن المشاهد أيضًا متورط في عملية الاستخفاف تلك، حيث إن مشاهداته تزيد من نسب المشاهدة عبر قناة "القاهرة والناس" و"يوتيوب"، الذى بلغ عدد مشاهداته ٢ مليون خلال يومين ، لذا أكدت على ضرورة مقاطعة هذه البرامج، ومطالبة الهيئة الوطنية للإعلام باتخاذ موقف مشدد لحماية الجمهور من هذه المضامين التى تضر بالتكوين الأسرى فكل هذه المضامين بالمنهج التراكمى المتكرر ستخلق سلوكيات وعادات غريبة على مجتمعاتنا العربية وخصوصا المجتمع المصرى ، وكذلك فرض معايير للمشاهدة.

وأضافت "حجاج" أنها لن تنسى جملة قالتها دكتورة تدعى جيهان فى محاضرة فى كلية الإعلام يوما ما وتذكرها إلى وتكررها دائما فقالت:" ليس كل ما يريده الجمهور يحتاجه ، فيجب إعطاؤه ما يحتاجه وليس ما يريده"،  لأن الأصل فى الإعلام الدور التوعوى التثقيفى فإذا إحتاج برامج "هلس" لا نستجيب بل نعطيه ما يحتاجه كى تتسع مداركه وننهض بالفكر المجتمعي.

واختتمت منشورها الذي تجاوب معه الكثيرون بالقول: "إن الفضائيات تقتحم بيوتنا، "ومفيش حاجة اسمها ريموت كنترول"، لأن الأصل فيما يُقدم في البرامج أنها تحافظ على القيم المجتمعية".

كانت الإعلامية بسمة وهبة قد أثارت الجدل خلال الأيام الماضية عبر برنامجها، وذلك بعد حلقة استضافت فيها ، حيث شنت الأخيرة هجومًا حادًا على زوجها السابق أحمد سعد، فيما جاءت حلقة أخرى عن غضب بسبب إصرار وهبة على كشف سبب طلاقها من زوجها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق