أخبار عاجلة
أسرارا تكشف لأول مرة عن الأميرة ديانا! -

إنطلاق فعاليات ملتقى "التنمية في سيناء بين الحاضر والمستقبل" بشرم الشيخ

إنطلاق فعاليات ملتقى "التنمية في سيناء بين الحاضر والمستقبل" بشرم الشيخ
إنطلاق فعاليات ملتقى "التنمية في سيناء بين الحاضر والمستقبل" بشرم الشيخ
بدأت منذ قليل فعاليات ملتقى «التنمية في سيناء بين الحاضر والمستقبل» برعاية اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بحضور نخبة من الإعلاميين والصحفيين، بمقر جامعة الملك سلمان الدولية فرع مدينة شرم الشيخ.اضافة اعلان

بدأ الملتقى بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، أعقبه تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم تم عرض فيلم تسجيلي عن التنمية في سيناء.

وانطلقت اليوم الأحد، فعاليات ملتقى «التنمية في سيناء بين الحاضر والمستقبل»، بمقر جامعة الملك سلمان الدولية فرع مدينة شرم الشيخ، وجرى استعراض أهم المشروعات في مختلف القطاعات التنموية بالإضافة للمشروعات المستقبلية.

ومن المقرر أن يستعرض الملتقى أهم المشروعات التي جرى تنفيذها على أرض المحافظة بمختلف القطاعات، إضافة إلى المشروعات المستقبلية.

وعلى جانب آخر أكد الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أنه رغم الأزمات التي مرت بها مصر خلال الـ 10 سنوات الماضية إلا أن الله أراد أن تظل مصر مرفوعة الرأس لا تنحني أمام أحد سواء صديق أم عدو، مضيفًا أن ما مرت به مصر خلال السنوات الماضية لو مرت به أي دولة من الدول العظمي فستنهار.

Image1_220217114841591618966.jpg

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني من دورة دور الإعلام الديني لشباب الإعلاميين المعنيين بالإعلام الديني تحت عنوان «الإعلام الديني والتحديات المعاصرة»، برعاية د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام.

وأضاف جبر أن الله حبى مصر بالرئيس عبد الفتاح السيسي الذي جاء في وقت من أكثر الأوقات حساسية لينقذ مصر، مشيرا إلى أن السيسي عاهد الله أن تظل مصر مرفوعة الرأس وأن تعود كريمة عزيزة مرفوعة الرأس لا يشمت فيها صديق أو عدو وبدأ معركة العمل.

وتابع أن المصريين يثقون أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، حقق خلال 6 سنوات فقط ما لم يحققه أي رئيس من قبل، وهذا أعطى ثقة المصريين تجاه رئيسهم، لثقتهم أن الدولة تتقدم وتبنى وتنفذ العديد من المشروعات في كافة المجالات.

وأوضح أن مصر تتعرض منذ فترة لضغوط كبيرة في الداخل والخارج وستزيد خلال الفترة القادمة لعدة أسباب أولها أن مصر تقف على أرض صلبة ومتعافية، مضيفًا أنه يجب علينا أن نصطف حول الدولة المصرية والقيادة السياسية، وقال إنه تأتي أهمية قضية استعادة الوعي والتي تأتي من خلال الفهم الصحيح لتعاليم الإسلام والمسلم الحق هو من تسكن داخله روح حب الحياة والجمال والسكينة، فتعاليم الدين الصحيحة تغرس في النفوس هذه المعاني الجميلة لأن المسلم الصحيح لا يرى في الحياة إلا القيم العليا والمعاني السامية فلا تراق الدماء.

وأكد جبر أن أمتنا العربية في حاجة ماسة إلى إعادة الكثير من المفاهيم وأفضل من يقوم بذلك هم رجال الدين والخطباء الأجلاء لأنها قضية أمة ونحن مسئولون عن عرض تعاليم الدين بطريقة صحيحة فالدين الإسلامي ليس دين عنف أو تطرف ولكن دين محبة وسلام وتقارب بين الشعوب ورسالة الأديان السماوية الحياة.

وأضاف أنه من هنا جاءت أهمية إطلاق مبادرة «رفع الوعي » بمشاركة وزارة الأوقاف، والمبادرة يوجد بها العديد من القضايا المهمة جدا التي سيتم طرحها بمفاهيم صحيحة، ومن ضمنها العلاقة بين الأديان والأوطان لأن البعض حاول تصوير أن هناك علاقة عكسية بين الأديان والأوطان وهذا المفهوم يجب إرجاعه إلى المفاهيم الإسلامية الصحيحة، وتابع أنه كذلك مسألة احتواء الجميع تحت مظلة واحدة فلا تفرقة بسبب الدين، فيجب تصحيح النظرة لأصحاب الديانات الأخرى لأننا في النهاية سنذهب إلى الله وهو من يحاسبنا، والدرس المستفاد من تجارب من حولنا هو أن سلامة الأوطان تستند على الاحتواء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق بالشعر الأحمر.. الملامح الأولى لروجينا من مسلسلها الرمضاني "بنت السلطان"
التالى إيناس كامل فى دراما رمضان بـ 4 وجوه.. تفاصيل