أخبار عاجلة

عماد صفوت يكتب: التربية قبل التعليم فى دايما عامر واسألوا مصطفى شعبان

ليس هناك أجمل من الفن، فالفن يسقى الروح ويطمئن القلوب، ويداوى الأزمات والجروح والفن برمته رسالة هامة وإنسانية يحملها إلى الناس، فبكل مكوناته يغوص فينا، ويطرح مشاكلنا ويناقشها بروح مليئة حب ومشاعر وخير، الفن ليس مسلسلا أو فيلما أو مسرحية نتسلى بها، بل هي قضية تلمس قلب كل إنسان فينا، الفن يستطيع أن يعيد المرتد والعاصى والكذاب وغيرهم مما أخدتهم ملذات الدنيا، كل تلك الكلمات عن الفن ومضمونه في الحياة، خلاصة لشرح ما فعله صناع مسلسل "دايما عامر" بطولة النجم مصطفى شعبان ولبلبة وصلاح عبد الله وميرنا نور الدين ومحمد ثروت ونضال الشافعى، ومجموعة من الفنانين الشباب، إخراج مجدى الهوارى.

e7553a20
 

لا شك أن النجم مصطفى شعبان، من خلال مسلسله "دايماً عامر" استطاع أن يعيد نظرية "التربية قبل التعليم"، مصطفى لم يدخر جهداً في تعليمنا جميعاً، أن نضع أعيننا وأيدينا على أزمة التعليم التي تواجه أغلب البيوت المصرية، ليس فقط في البيوت بل أيضاً منظومة التعليم بوجه عام، الأمر لم يتوقف عن أن دايماً عامر مسلسل يناقش فكرة التعليم الناشيونال أو الانترناشيونال، بينما المسلسل عالج واحتوى وناقش كيف تبدأ من البيت في تقديم جيل صالح إلى المجتمع قبل الشهادة المدرسية.

المسلسل قدم نماذج أولاد وبنات، يعانون من قلة الاهتمام الأُسرى، انشغال الآباء والآمهات عن أولادهم، صناع المسلسل كسروا تابوه "أنا ابنى ميعملش كدا" وهى الجملة الشهيرة لكل الأهالي، والحقيقة يحسب لصناع المسلسل ما قدموه من خلال العمل، حيث تناولوا قضية التعليم بكل أمانة، وقدموا مشاكل وأزمات لكل الأولاد والبنات الذين يعانون من مشاكل مع زملائهم، فمنهم من يعانى من التنمر، ومنهم من يعانى من علاقة سيئة مع والده، ومنهم من يعانى من فخ السوشيال ميديا، ومنهم من يعانى من عدم شهرة والده، وغيرها من النماذج الموجودة في كل بيت مصري.

الفكرة ليست في التعليم الفخم وآلاف الجنيهات والتباهى بالمدارس الأجنبية ومكوناتها ومشتقاتها، واللغات التي أصبحت تسيطر على عقول الأهالى قبل الأبناء، ولكن الأزمة تكمن في "المنزل".

وقبل أن تعلموهم في مدارس الإنترناشيونال وغيرها، ازرعوا المبادئ الصحيحة في الأبناء، ازرعوا المعتقدات والحب والمشاعر السوية بين الأبناء، علم ابنك أو بنتك إزاى تحب الغير وتكون صريح مع نفسك، علمه يثق في نفسه، علمه يكون شخص صالح ويعرف أن عليه وله حقوق، علموهم في البيت قبل المدرسة حتى نبنى مجتمع محترم.

وفى نهاية الكلمات، أوجه الشكر لكل فريق عمل مسلسل "دايما عامر" على ما قدموه من نموذج بقضية تهم كل مصري، شكرا لكم جميعاً.

دايما عامر
دايما عامر

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق فى بيتنا روبوت الحلقة 30: ليلى زاهر تلد ثلاث توائم وهشام جمال يفوز بالمسابقة
التالى الاختيار 3 الحلقة 29.. خطاب النهاية بعزل محمد مرسى وإسقاط حكم الإخوان