حلا الترك.. صدمة والدتها منى سابر وبكائها بعد طلب الحصانة قصة خلاف لا تنتهى

حلا الترك.. صدمة والدتها منى سابر وبكائها بعد طلب الحصانة قصة خلاف لا تنتهى
حلا الترك.. صدمة والدتها منى سابر وبكائها بعد طلب الحصانة قصة خلاف لا تنتهى

تصدرت الفنانة حلا الترك تريند جوجل بعد خروج والدتها منى سابر عن صمتها من خلال فيديو عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى انستجرام وظهرت فيه باكية وصدمت الجمهور بعدد من التفاصيل الجديد عن الازمة التى مازالت مستمرة مع ابنتها. 

وأشارت السابر إلى أنها لا تصدق ما يحدث، ولفتت إلى أن ابنتها زارتها منذ أسبوعين وأكدت أنها لا يمكن أن تعرضها لأي اذى، وعبرت عن صدمتها من موقف الأخيرة في المحكمة والأقوال التي أدلت بها.

وقالت: "من بعد اللي شوفته اليوم ما في أمل يعني أحس إني مو قادرة أصدق اللي قاعد يصير أنا من أسبوعين جاتني حلا وباستني وحبت على راسي وقالتلي يا ماما انا مستحيل أأذيكي اليوم انصدمت منها ومن موقفها ومن أقوالها للأسف وطالبت بالحصانة منى أنا حتى المشكلة إني لما قلت بدي أجمعلها المبلغ حتى ما عطوني موافقة إنو أنا أجمع المبلغ يعني الناس أديش الناس حابة تساعدني وتعطيني بس ما عطوني موافقة أمنية إن أجمع المبلغ وأعطيه إياها وأفتك من هالموضوع". وتابعت: مصدومة من كل شي عمال يصير بس إن شاء الله خير حتى لو كان الموقف يديني أو إنو يصير أي شيء سواء كان زين أو مش كويس بالنهاية في شيء لازم يصير عشان الواحد يعرف شنو مصيره".

واختتمت كلامها بالقول: "يعني في ناس كتير تسرق تنصب تكذب ما بعرف اللي الناس في وراهم واسطات قوية أمورهم ماحدا بيقدر يتكلم معاهم. بس أمْ مرت في ظرف وكانت قاعدة تصرف على ولادها وتدبر أمورها وتدبر أمور أولادها تدان. أنا آمل بالقضاء والقضاء لازم ينصفني من هالموضوع. ما أدري".

حلا الترك .. ازمتها مع والدتها منى سابر لم تهدا بعد : 

لا تهدأ الأوضاع بين الفنانة البحرينية حلا الترك، ووالدتها منى السابر إلا لتشتعل من جديد، حتى أصبحت خلافات العائلة، تتصدر مواقع التواصل.

وكانت مؤخرا خرجت منى السابر عن صمتها، ونشرت مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع أنستقرام، قالت خلاله إنها حصلت بالفعل على أموال من حلا، موضحة أنها لجأت إلى ذلك لأنها لم تحصل على نفقتها منذ عام ونصف من والد حلا محمد الترك.

وأضافت: "اتصرفت في الفلوس لأني كنت مضطرة، لأني من سنة ونص تقريبا ما أخذت نفقتي الشرعية.. أعطوني حقوقي الشرعية وأنا أرد الفلوس.. حلا كانت تعرف إني أخذت الفلوس، وكنت بصرف عليهم".

بكاء والدة حلا الترك : 

وبكت منى السابر وهي تتحدث عن الحكم الصادر ضدها بسنة سجن ومبلغ 20 ألف و 300 دينار بحريني لافتة إلى أن مصاريف مدرسة ابنها لم تسدد وتعيش وضع مادي سيء، وأنها تقيم في شقة إيجار وتوقفت عن دفع أقساط سيارتها بسبب عدم قدرتها.

واستنجدت منى الفيديو بأحلام للتدخل في الموضوع والتوسط للحصول على نفقتها المتأخرة لتتمكن من الدفع: "أنا أتمنى من أم فهد تتدخل في الموضوع وتكلّم حلا وتكلّم المعني بالموضوع حاولت أتواصل معها لكن فشلت، بس يعطوني نفقتي المتأخرة وأنا بعطيها الفلوس لحلا ماعندي مشكلة".

وأوضحت أنها لا تملك رقمها، وأنها تواصلت معها على الخاص ولكنها لم ترد ودعت متابعيها لمساعدتها حتى تصلها الرسالة.

ووجّهت منى رسالة لأبنائها قالت خلالها: "بحب أقول شغلة بالنهاية لأولادي بالذات، أنا ماعندي مشكلة مع حد من أهلكم لا أب ولا جدة ولا عم ولا أي إنسان كان، أنا احب أنه ولادي يعيشوا حياة طبيعية وصحية وبعيدة عن المشاكل".

بداية أزمة حلا الترك : 

بدأ الأمر بعد أن انفصل رجل الأعمال محمد الترك عن زوجته وأعلن ارتباطه الرسمي وزواجه من المطربة المغربية الشابة دنيا بطمة، وذلك بعد أن حققت الأخيرة نجاحا كبيرا في أحد برامج اكتشاف المواهب الغنائية.

وظهر وقتها عدة خلافات بسيطه بين الترك وطليقته بسبب أبنائه الذين كانوا يعيشون لفترة مع والدتهم ولفترة مع جدتهم وفترة مع أبيهم.

خلال هذه الفترة حدثت خلافات عديدة بين حلا الترك ودنيا بطمة وانتقد الكثير مني السابر في أحد الفترات بسبب خلع الحجاب وغيرها من الأمور الأخرى التي كان آخرها هو إقامة حلا وأشقائها مع أبيهم.

حالة من الفتور بين حلا الترك ووالدتها : 

ذهبت حلا للإقامة مع أبيها، وعلى إثر ذلك طال الفتور علاقتها بوالدتها، وبلغ الأمر مداه عندما هددت باللجوء للقضاء، إذا تحدثت عنها منى السابر عبر مواقع التواصل.

كما كشفت جدة حلا الترك، عن محاولات الأم، لاسترداد أبنائها وتقدمها بشكاوي عديدة للنيابة العامة بهذا الشأن.

وقالت الجدة: "الأبناء لا يرغبون في الإقامة معها، ولو لديها شجاعة كافية عليها أن تخرج وتكشف أسباب رفض أبنائها الحياة معها".

ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة فصولا جديدة من مشاكل العائلة، خاصة بعد صدور حكم بحبس منى السابر، لصالح نجلتها حلا الترك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.