أخبار عاجلة
حبس عامل بتهمة التحرش بسيدة في مصر الجديدة -
فقرة تأهيلية إضافية لرباعي الزمالك -
شيكابالا وجنش يدعمان أبو جبل بمران الزمالك -

في الحلقة الـ20 من "نجيب زاهي زركش".. يحيى الفخراني يعترف بأبوته لـ كريم عفيفي ويساعد رامز أمير

في الحلقة الـ20 من "نجيب زاهي زركش".. يحيى الفخراني يعترف بأبوته لـ كريم عفيفي ويساعد رامز أمير
في الحلقة الـ20 من "نجيب زاهي زركش".. يحيى الفخراني يعترف بأبوته لـ كريم عفيفي ويساعد رامز أمير
انتهت قناة "ON"منذ قليل من عرض الحلقة العشرين من مسلسل "نجيب زاهي زركش"، للفنان يحيى الفخراني، التي دارت الأحداث حول
ذهاب "نهى" لرؤية الشقة التي قد اشتراها "مؤنس" فتعجب بها كثيرًا، وتخبره بأن والدها كان يريد تأخير موعد فرحهم لحين اقناع والدة "مؤنس" بتلك الزيجة لكنها رفضت.

ذهاب"سحر" هالة مرزوق لـ"نجيب" يحيى الفخراني وتطلب منه أن يساعد "مسعد"رامز أمير في نشر روايته، وتعطيه نسخة من الرواية، وتطلب منه أن يتقرب منها، وفي أثناء حديثه معه يعرف أنه لم يترك العمل في شركته بعدما قام بصفعه بالقلم على وجهه وهو أنه يحتاج لتسديد أموال لصديقه" رجب"، وبعدها تتركه، ويبدأ في قراءة الرواية، فيجده يتحدث فيها عن ذكرياته في الملجأ، وبعدها يتواصل مع أحد العاملين في دار النشر ويطلب مقابلته، وبالفعل يذهب إليه في قصره ويقوم بإعطائه شيك به مبلغ كبير من المال لكي يقوم بنشر الرواية الخاصة بمسعد.

تذهب "نانسي"للشركة وتسأل على "سعد" كريم عفيفي وتخبرهم أنها قلقة عليه، ويطلب منها "مسعد" أن يقوم بقراءة روايته لها، فتطلب منه أن يتحدث معها، لكي يتفقا على حد معود لكي تنزل لمقابلته فيه وتستمع إليه، وبعدما تنصرف يتصل به مسئول في دار نشر، لكي يتقابل معه لتسهيل مهمة نشر روايته "جميع الألعاب للتسلية" فيشعر بالاستغراب بسبب اتصال اكبر دار نشر به، وبالفعل يذهب لمقابلتهم، ويعرف منهم أن الرواية قد وصلت إليهم عن طريق "سحر"، وعندما قاموا بقراءتها اعجبوا بها كثيرًا لذلك طلبوا مقابلته.

زيارة "نصار" علاء زينهم وزوجته "كريمة" حنان سليمان لـ" نجيب" في شركته ويخبرونه بأن "سعد" قد غادر منزلهم بعدما علم بأنه ليس ابنهم، وعندما يعلم أنه مقيم عند "سعيد" في منزله يطلب منه أن يذهب معه لرؤيته.

تذهب "نهى" لشراء فستان فرحها مع شقيقة زوجها "نانسي"، كما تزوجت" سحر" من دكتور "نايل" مفيد عاشور.

يذهب "نجيب" لرؤية "سعد"، فيخبره بما علمه وأن الأسرة التي نشأ معهم لم تكن عائلته، فينهار من البكاء، لأنه لا يعرف شيئًا عن عائلته ويبدأ في الاعتقاد بأن والدته كانت تعمل كرقاصة لذلك فهو ورث حب الفن منها، وأنه أصبح يعتقد أن الناس تقف معه لأنه يصعب عليهم،
فيخبره "نجيب"أنه بحبه مثل ابنه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق طرح إعلان ترويجي جديد لفيلم سلمان خان
التالى بفستان الزفاف.. جليلة تودع ابنها سليم الغريب قبل دفنه بالصراخ والعويل| فيديو