بعد نجاح دوره في "الممر" شائعات لاحقت أحمد فلوكس

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تعرض الفنان أحمد فلوكس، للعديد من الشائعات أمس، مما جعلته يتصدر مركزًا متقدمًا في قائمة محركات البحث على ، ومن الشائعات التي تعرض لها "السجن لتهربه من الخدمة العسكرية"، ورد على هذه الشائعة من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي "".
قائلا: "خدمة عسكرية و تهرب ... طب إزاي ...... أنا مليش أخوات رجالة ... أوعى يا فوكس يكون في وأنا معرفش".

والشائعة الأخرى تعرضه للوفاة "، ورد فلوكس على شائعة الوفاة ببث مقطع له وهو يقود سيارته على أنغام أغنية "يوم تلات" للفنان .

كما تعرض للسخرية والتنمر حيث أخد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون صورًا من استشهاده في " الممر"، ويعلقون عليها بتعليقات غير لائقة.

وفى سياق مختلف، يذكر أن آخر أعمال الفنان أحمد فلوكس السينمائية تقديمه فيلم" الممر" ، والفيلم شارك في بطولته مجموعة مميزة من الفنانين منهم: إياد نصار، أحمد عز، أحمد رزق، أسماء أبو اليزيد، أحمد فلوكس، محمود حافظ، محمد فراج، نور محمود، هند صبرى، حجاج عبد العظيم، شريف منير، انعام سالوسة، وتم عرضه بالسينمات فى ماراثون عيد الفطر الماضى، عرض على شاشات التلفزيون فى احتفالات نصر أكتوبر المجيدة ، والفيلم من تأليف وإخراج شريف عرفة، وإنتاج هشام عبد الخالق، وقام بأداء الموسيقى التصويرية للفيلم الموسيقار عمر خيرت، وتم الاستعانة بفريق عمل أمريكي لتصميم مشاهد الأكشن والمعارك الحربية الخاصة بالفيلم.

ودارت أحداث الفيلم حول قصة قوات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف، وعلى رأسهم أحد القادة البواسل الذي يُدعى "نور"، وناقش الفيلم المرحلة الزمنية بدءً من حرب 1967 وحتى الأوقات الأولى من حرب الاستنزاف.

رأى الناقد طارق الشناوى فى الفيلم، قال طارق:"إن الأفلام العسكرية نادرة لاصطدامها بأكثر من عائق، منها ضآلة الميزانية، والسذاجة في التنفيذ التي لا تتناسب أبدًا مع ما حققته قواتنا المسلحة من انتصار أسطوري في حرب 1973، وأشاؤ إلى أن "الممر" وراءه مخرج موهوب وهو شريف عرفة، الذي تمكن من توظيف التقنيات الحديثة في الفيلم، وتغلبه على تكرار رفض تصوير فيلم عن هزيمة 67، فالدولة امتلكت قدرا من المرونة في فيلم "الممر"، موضحا بأن حضور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في بداية الفيلم كان مؤثرا، ثم حرب الاستنزاف، التي أعادت الثقة للجيش وللجبهة الداخلية".

وتابع قائلا :" أن شريف عرفة قاد ببراعة نجوم الفيلم، فاستطاع أن يخرج أفضل ما لدى أحمد عز ومحمد فراج وأحمد فلوكس وأحمد رزق ومحمود حافظ وهند صبري، كما أن الموسيقار عمر خيرت منح زخما بتلك الرؤية الموسيقية للفيلم وكذلك كلمات الأغنية التي كتبها الشاعر أمير طعيمة" .

واستطاع الفيلم أن يحقق إشادات كبيرة من الجمهور، والنقاد عند عرضه، كما احتل الفيلم بعد عرضه على شاشات التلفزيون مركوا متقدما ضمن قائمة البحث على جوجل، وتصدر اسم الفنان إياد نصار، والفنان محمد نصار ضمن قوائم البحث على جوجل نظرا لبراعتهم فى تجسيد دورهم، وتعرض الفنان أحمد رزق للانتقادات بسبب تجسيده دور الصحفى الذي يأخذ مبلغا من المال من راقصتين مقابل توجيه الضوء عليهم وهو ما رفضه العديد من الصحفيين، مطالبين العمل أن يحسن صورة الصحفي أمام الجمهور.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق