مروة عبد المنعم ل " الفني " : الفن أعطني الشهرة ولكن أخذ الكثير ..واتجهت إلى المسرح لهذا السبب

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
* لم يشجعني أحد للدخول فى مجال التمثيل .

* اتجهت إلى المسرح بسبب اختفائي من الدراما .

* اتجهت إلى المسرح الغنائي لتحقيق حلمي.

* وجدت صعوبة فى البداية عند تقديم برنامج " ولاد وبنات "

* هناك كاريزما كبيرة بيني و بين الأطفال .

* اختياري للأدوار بيعتمد على إحساسي .

* المسرح فى حالة ازدهار وتقدم .

* السينما فى حالة تقدم ولكن مازالت هناك أفلام من الدرجة الثالثة .

* لم أشاهد غير فيلمي الممر والفيلم الأزرق هذا .

* الفن أعطاني الشهرة فقط ولكن أخذ الكثير .

بملامح طفولية خطفت قلوب الصغار قبل الكبار ، وقدمت العديد من الأعمال الفنية سواء فى التليفزيون أو السينما ومؤخرا فى المسرح الغنائي .

في حوار خاص مع الفنانة مروة عبد المنعم فتحت قلبها ل " الفني " وتحدثت عن بداياتها ، سبب اختفائها من السينما ، تجربتها فى المسرح الغنائي .

وإلى نص الحوار ..

بداياتك فى مجال التمثيل ومن شجعك للدخول فى هذا المجال ؟

بدايتي فى مجال التمثيل كانت عام ١٩٩٩ وشاركت فى أم كلثوم ، للأسف لم أجد من يشجعني للدخول فى هذا المجال ، كان أهلي رافضين جدا فكرة التمثيل وإني أصبح ممثلة ، أنا اللي بدأت اشجع نفسي بنفسي وقدمت بمعهد الفنون المسرحية وسلكت طريقي بنفسي .

وما سر اختفاءك عن السينما هذه الفترة ... ؟ هل السبب هو انشغالك بالمسرح الغنائي ؟

لا بالعكس أنا اتجهت للمسرح الغنائي بسبب اختفائي من الدراما ، وعدم توافر مناسبة لي فى الدراما ، لذلك وجدت ضرورة استغلال وقت فراغي فاتجهت إلى المسرح الغنائي وقدمت أليس فى بلاد العجائب ، سنو وايت ، رابونزل .

وماذا عن تجربتك فى المسرح الغنائي ؟

المسرح الغنائي كان حلمي من زمان ، وكان نفسي أصبح ممثلة استعراضية غنائية ، ولكن لم يكتشف أحد هذا ، لذلك قررت إني اكتشفه بنفسي وأقدم نفسي فيه لذلك اتجهت إلى المسرح الغنائي وقدمت فيه الغناء والرقص والاستعراضات .

كونك قدمتي مسرح .. هل المسرح فى حالة غياب عن قديما ؟

لا بالعكس المسرح فى حالة ازدهار وتقدم لم تكن موجودة من قبل .

قدمتي برنامج " ولاد وبنات " وظهرتي كمذيعة لأول مرة .. كيف كانت التجربة بالنسبة لك ؟ وهل وجدت صعوبة فى البداية ؟

بالفعل كانت هناك بعض الصعوبات من بداية تحضير البرنامج والاتفاق على الفقرات ، لأن الهدف من البرنامج ليس فقط اللعب والضحك ولكن أيضاً هناك جانب تعليمي للأطفال ، وأيضاً واجهت مشكلة عند بداية تعاملي كمذيعة ولكن كوني ممثلة ودائماً عملي أمام الكاميرا خفف رهبة الكاميرا بالنسبة لي .

وماذا عن قصة حبك للأطفال ..؟

أنا بحب الأطفال جدا وشايفة نفسي دايما معاهم وحاسة بوجود كاريزما كبيرة بيني وبينهم ، وبحس بسعادة وفرحة وأنا بلعب معاهم وبكون مبسوطة جدا وأنا قريبة منهم وبحضنهم ، وأيضاً جمهور هذه الفئة غير مزيف بمعني لو بيحبك يبقي بيحبك فعلا والعكس ، وأنا بفرح جدا لما اشوف الأطفال بتابعني و بتعمل بالنصائح اللي بقولها .

وكيف تتعامل مروة عبد المنعم مع الشائعات وهل تتقبل النقد من غيرها ..؟

أنا مبحبش أرد على الشائعات ، بالفعل اتقبل النقد وبحاول اغير الأشياء الغير مرغوبة فيا .

وما رأيك فى السينما المصرية حاليا وهل تابعت أفلام هذا الموسم ؟

السينما المصرية فى حالة ازدهار وتقدم ، ومحتوي الأفلام المقدم فيها بدأ يتحسن ويصبح قيم ، ولكن أيضًا هناك أعمال سينمائية مازالت من الدرجة الثالثة ولكن هذا ليس معناه أن نقلل من أعمال هذا الموسم فكانت هناك أفلام قيمة وذو محتوي .

للأسف لم أشاهد غير فيلمي الممر والفيلم الأزرق ٢ وأعجبت بيهم جدا .

لو رجع بينا الزمن تتمنى العمل مع من من الممثلين ؟

محمود مرسي ، عمر الشريف ، رشدي أباظة ، وفى حالة الكوميدي أحب أشارك مع حسن يوسف .

على أي أساس مروة عبد المنعم بتوافق على الدور المقدم لها ؟

أنا بوافق على الدور باعتمادي على إحساسي للدور ، هل هو جديد ، هيضيف ليا وهضيف له ، مميز ولا لا ، فالإحساس عندي رقم واحد فى اختيار الدور .

الانتشار أما الأعمال القيمة أهم بالنسبة للفنان .. من وجهة نظرك ؟

فى البداية مسموح للفنان عشان يتعرف بين الناس وينتشر ويكون علاقات أنه يوافق على أعمال كثيرة حتي لو مقدمتش ، لأن الهدف هو الانتشار فى هذه المرحلة حتي يستطيع العمل فى مجال التمثيل ولكن عندما يكبر ويصبح له اسم هنا بتختلف مبادئ كل فنان ، فهناك من يوافق على الأعمال الجيدة فقط وهناك من يضطر للموافقة على أي عمل حتي يظل متواجد على الساحة وأيضاً لأنها مصدر رزقه الوحيد ، وأنا الآن بين القرارين انتظر الجيد ولكن أحياناً ألجأ إلى التواجد بين الوسط ولأنها أيضاً مصدر رزقي الوحيد .

الفن يأخذ ويعطي فماذا أخذ منك وماذا أعطى لك ؟

الفن أعطني الشهرة فقط ، لكن أخذ مني العمر والجهد والوقت و اثر على نفسيتي جدا ، للأسف هي مهنة متعبة للنفس والحمد لله لم يأخذ مني احترامي لنفسي .

وكيف وزنت بين كونك ممثلة وكونك أم ؟
التوزان كان صعب جدا وخاصة أما الأطفال بتكبر ، بتحسي بمسؤولية أكبر عليكي ومحتاجة تبقي معاهم أكثر فالموضوع كان مهلك جامد جدا وربما كوني أم كان سبب فى تعطيل بعض الشيء عن الأعمال الفنية لأني بطبعي بحب اهتم ببيتي وأولادي وأسرتي .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق