7 أسباب للشعور بالألم عند العلاقة الحميمة

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

بعض النساء يكون بالنسبة إليهن العلاقة الحميمة أمر كريه فيشعرن بالضيق و الاشمئزاز و أحيانا الألم من هذه العملية، و قد لا يلجأن إلى المتخصصين لحل هذه المشاكل وذلك ظناً منهن أن العلاقة الحميمة ينبغي أن يكون فيها ألم ولا علاج لذلك.

لكن هذا الأمر غير صحيح فالعلاقة الحميمة أساسها المتعة و السعادة و لو حدث غير هذا فإنها ستؤدي إلى حدوث النفور و تجنب الممارسة و فشل العلاقة الزوجية بأكملها.

و لذلك إن كنتِ تعانين من هذه المشكلة مع زوجك فيجب عليك أن تبحثي عن العلاج و تحددي قبلها أسباب حدوث هذه المشكلة و هو ما سنعرضه عليك بشيء من التفصيل في هذا المقال.

أسباب شعور المرأة بالالم أثناء العلاقة الحميمة:

الجفاف

- تعرض المرأة للجفاف في منطقة المهبل بسبب نقص الإفرازات الطبيعية التي تعمل على ترطيبه و تجعل الإيلاج يسيرا و هذا قد يحدث بسبب الإيلاج الفوري بدون البدء في المداعبات أو عدم الاستعداد الجسدي و النفسي لممارسة العلاقة أو حدوثها في الأيام القليلة التي تسبق الطمث و لكي تتجنبي حدوث هذا الأمر يمكنك استخدام الدهانات المرطبة للمهبل حتى تجعلي الإيلاج يسيرا و تقللي الآلام و يجب أن تطول المداعبات قبل حدوثه لأن هذا يجعل المهبل يتحفز لإفراز المرطبات الطبيعية.

إنخفاض هرمون الإستروجين

- عندما تصل المرأة إلى سن اليأس فيبدأ حدوث انخفاض في مستوى هرمون الإستروجين في الدم مما يتسبب في جفاف المهبل مما يجعل الآلام تحدث عند الجماع و لحل المشكلة يوصى بتناول أدوية الإستروجين بعد استشارة الطبيب المختص مع الحرص على وضع الدهانات المرطبة للمهبل و كثرة المداعبات قبل الجماع.

الحساسية

- إذا كانت المرأة مصابة بالحساسية في المدخل المهبلي فمن الطبيعي أن تشعر بالألم أو الحرقة أو الوخز عند الإيلاج و ما يزيد الأمر صعوبة أنه لن توجد أية علامات تدل على ذلك من حساسية أو تهيج أو آثار واضحة.

 

الدخول في العلاقة دون مداعبات

- عدم حدوث المداعبات و حث المشاعر و الأحاسيس لأن العلاقة الحميمة ليست جسمانية فقط بل هي تعتمد في الأساس على الجانب العاطفي و إذا غابت الرغبة فإن الأمر لن يكون ممتعاً و مقبولاً و هذا سيمنع عضلات المهبل من الاسترخاء و حدوث الإفرازات المرطبة الطبيعية.

الصابون

- الاستحمام بصابون يؤدي إلى تهيج المهبل أو استخدام بعض المواد المنظفة.

الإلتهابات

- الإصابة بالالتهاب في منطقة الفرج مما يحدث حرقة شديدة و تألم عند التبول و الباحثون يعتقدون بأن أسباب حدوثه تعود إلى تلف في الجذور العصبية لكن هذا الأمر غير مؤكد حتى الآن.

نمو أنسجة بطانة الرحم

- حدوث نمو أنسجة بطانة الرحم بخارجه في البطن أو في منطقة التبول و هذه الأنسجة تكون تابعة للدورة الهرمونية عند المرأة أي فترة الطمث مما يحدث نزيف في البطن أو في منطقة التبول و هذا بدوره يؤدي إلى حدوث الآلام عند الجماع و يكون سببا لعدم القدرة على الإنجاب أيضا.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق