21 يناير.. أولي جلسات طعن المحكوم عليهم بـ”ولاية الصعيد” أمام محكمة النقض

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

حددت محكمة النقض جلسة 21 يناير ، كأولي جلسات نظر الطعن المقدم من المتهمين المحكوم عليهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"ولاية الصعيد" والمقيدة برقم 832 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا.
يذكر أن محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجي المنعقدة بمجمع محاكم طرة، كانت قد عاقبت 19 متهمًا بالسجن المؤبد، كما عاقبت 41 آخرين بالسجن المشدد 15عامًا، و6 متهمين أحداث بالسجن 5 سنوات، وبراءة متهم، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ "ولاية الصعيد".
وكانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء الدين قد أحالت 66 متهمًا في القضية رقم 832 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا والمعروفة بـ "ولاية الصعيد" إلى محكمة الجنايات بتهمة الانضمام إلى خلية إرهابية خارج البلاد، والتي تحدد لها جلسة 1 أغسطس المقبل كأولي جلسات المحاكمة فيها أمام الدائرة 14 إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة.
وأسندت النيابة إلى المتهمين، مصطفى أحمد محمد عبد العال، محمد عبد الفتاح حامد السيد البحيري، ورامي عيد مصطفى إبراهيم، ومحمد عبد النعيم عيد أحمد علي، والخضري مبروك إبراهيم مرزوق، وشريف محمد محمود أبو الدرج، وتامر عبد الله سليمان حجاج، ورأفت جمال محمد عبد الحميد ضباش وآخرين هاربين، تهم تأسيس جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام والقوانين.
واتهمت النيابة عناصر الخلية، بمحاولة منع مؤسسات الدولة من أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن أسسوا جماعة ولاية الصعيد التابعة لتنظيم داعش الإرهابي داخل البلاد، وتولي قيادة خلايا تنظيمية بها والتي تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة، وأبناء الطائفة المسيحية، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة بهدف الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها تلك الجماعة في تحقيق أغراضها.
كما أسندت النيابة للمتهمين، مصطفى أحمد محمد عبدالعال، ومحمد عبد الفتاح حامد السيد البحيري، ورامي عيد مصطفي إبراهيم، ومحمد عبد النعيم عيد أحمد، ورأفت جمال محمد عبد الحميد ضباش، وراتب غنيوة شايخ عبد الكافي وآخرين هاربين، ارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب بأن أمدوا الجماعات الإرهابية بأموال، وأسلحة نارية، وذخائر، ومقرات تنظيمية، ومعلومات ومركبات، وملاذات آمنة للإرهابيين مع علمهم بما تدعو إليه وبوسائلها في تحقيق ذلك الاتهام.
ووجهت النيابة للمتهمين فرج عبدالعليم فرج محمود، وطه ربيع عبد الباسط عبد الحي، وأسامة محمد سعد مهني، محمد حسانين إبراهيم حسانين وآخرين هاربين، تهم تأسيس جماعة ولاية الصعيد التابعة لتنظيم داعش الإرهابي داخل البلاد، وقيادة خلايا تنظيمية تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة، وأبناء الطائفة المسيحية واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة بهدف الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها تلك الجماعة في تحقيق أغراضها.
وذكر أمر الإحالة أن النيابة وجهت للمتهمين مصطفى أحمد محمد عبد العال، ومحمد عبدالفتاح حامد السيد البحيري، ورامي عيد مصطفى إبراهيم، ومحرم أحمد محمد عبدالعال، وآخرين هاربين ارتكاب جرائم إرهابية، ومن بينها سرقة سلاح ناري عبارة عن بندقية خرطوش، مرخص به لفرد أمن تابع لشركة النيل الهندسية، وبطاقات شحن الهواتف، وكان ذلك على الطريق العام حال كون كل من مصطفى أحمد محمد عبد العال، ومحمد عبد الفتاح حامد ومحرم أحمد محمد عبد العال، حاملين لأسلحة نارية بنادق آلية وخرطوش ومسدسات.
واتهمت النيابة عناصر الخلية بالتحضير لارتكاب جريمة إرهابية، والإعداد لتنفيذها بأن قاموا بالتخطيط للاستيلاء كرهًا على محل لبيع المصوغات الذهبية مملوك لأحد أفراد الطائفة المسيحية بمدينة بيلا بكفر الشيخ، ووزعوا فيما بينهم أدوار الرصد والتأمين والتنفيذ، وأعدوا لذلك الغرض أسلحة نارية وذخائر ومهمات ولم يتعد علمهم هذا الإعداد والتحضير.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق