كلمة حولت مراهق من متفوق لـ مجرم.. لماذا قتل زياد شقيقته في الجيزة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
من التفوق إلى الإجرام.. قصة جريمة قتل بطلها شاب لم يكمل بعد عامه الثامن عشر، أنهي حياة شقيقته الصغري البالغة من العمر أربعة عشر ربيعا بسبب معايرتها له دوما بكلمة "يافاشل" عقب إقصائه فى أحد المواد الدراسية.

الواقعة بدأت بتلقى قسم شرطة الجيزة بلاغا من طالب ثانوي يفيد بقيامه بتنفيذ حكم الإعدام في شقيقته الصغري معلقا "أنا خلصت عليها، كل شوية تقولى يافاشل"، وعلى الفور وجه اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة بسرعة الانتقال لمسرح الجريمة وكشف الملابسات.

وداخل أحد عقارات بشارع القاضي في قلب الجيزة، تجمع المواطنين حول العقار ووصل المقدم مصطفى كمال رئيس مباحث الجيزة، الذي صعد الى الشقة محل الواقعة فوجد الطالب متواجده وشقيقته جثة هامدة مخنوقة بملاءة السرير.

التحريات والمعلومات الأولى في الواقعة كانت على لسان والد الجانى والمجنى عليها والذي ظهرت عليه ملامح الذهول والصدمة وتحدث أولا "البت راحت والواد هيتحبس، الله المعين"، زياد كان متوفق جدا حتى العام الماضى حين رسب في أحد المواد ومنذ ذلك الحين وأصابته حالة اكتئاب حادة، وصباح اليوم توجهت انا ووالدته للعمل وفوجئت باتصال يخبرني بما حدث.

نوران كانت دائما تقوله "انت فاشل"، بهذه الكلمات تحدثت الأم المكلومة التى فقدت ابنتها وابنها في لحظات، قائلة "نوران كانت ديما تهزر مع أخوها وتقوله انت فاشل" ولم يكن يخطر ببال أحد أن يقوم زياد بتنفيذ ما قام به.

وكانت التحريات الأولية لمباحث الجيزة ملابسات قتل طفل لشقيقته بميدان الجيزة حيث تبين أنه تشاجر معه لنعتها الدائم له بأنه "فاشل" فخنقها.

وأشارت التحريات إلى أن المتهم يدعى زياد بالغ من العمر ١٧ سنة طالب ثانوى وشقيقته تدعى نوران تبلغ من العمر ١٤ سنة ومازالت التحريات مستمرة.

تلقي اللواء محمد الشريف مساعد الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارا من غرفة النجدة بمقتل طفلة بشارع المحطة بالجيزة، انتقلت على الفور قوات مباحث قسم الجيزة بقيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، وعقب الانتقال لمسرح الجريمة تم فرض كردون أمني وانتشرت القوات بالمكان للوقوف علي كافة ملابسات الجريمة.

وتحرر المحضر اللازم وبالعرض على للواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة أمر بعرض الطالب على النيابة العامة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق