للتعذرات الأمنية.. تأجيل محاكمة مالك شركة وآخرين لعرضهم رشوة علي مسؤول بمترو الأنفاق

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أجلت اليوم الأحد محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، محاكمة "محمد.س" مالك شركة للأنظمة المتكاملة و"وليد.أ" 43 سنة محام لقيامهما بعرض مبلغ 150 ألف جنيه رشوة على مدير إدارة التخطيط وتطوير تكنولوجيا المعلومات بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الإنفاق مقابل التغاضي عن المخالفات التي ترتكبها الشركة وعدم توقيع جزاء عليها وإنهاء إجراءات صرف مستحقاتها، المعروفة إعلاميا "برشوة المترو"، وذلك لجلسة 26 نوفمبر المقبل لتعذر إحضار المتهمين من محبسهم.
وفي بداية الجلسة اعتلت هيئة المحكمة منصة القضاء وأفادت بأنه قد ورد إليها خطاب من إدارة مصلحة السجون يفيد تعذر نقل المتهمين المحبوسين من محبسهم إلى مقر المحاكمة لدواع أمنية.
صدر القرار برئاسة المستشار حمادة شكري وعضوية المستشارين ناصر صادق بربري وأسامة محمد علي وسعيد السمادونى، وأمانة سر ياسر عبد العاطي وعبد المسيح فل.
وكشفت تحقيقات محمد الجرف وكيل أول نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة أن "هاني.ع" يعمل مدير إدارة التخطيط وتطوير تكنولوجيا المعلومات وأنه المختص وظيفيا بالتوقيع على المستندات اللازمة لصرف مستخلصات الشركة واتخاذ إجراءات تحصيل الغرامات من الشركات المخلة بالتزاماتها التعاقدية معها وأن المتهم عرض عليه مبلغ الرشوة وأعطاه 30 ألف جنيه كمقدم رشوة بهدف استكمال التعامل مع شركته.
وتوصلت تحريات أحمد صلاح الشناوي عضو هيئة الرقابة الإدارية إلى صحة الواقعة وعرض المتهمين مبلغ الرشوة مقابل إنهاء إجراءات صرف مستخلصات الشركة دون خصم وقام بمجاراة الشاهد الأول واتفقوا على تقديم مقدم الرشوة بأحد المطاعم.
واعترف المتهم الأول بتقديمه مبلغ الرشوة مقابل التغاضي عن مخالفات شركته وعدم توقيع جزاء عليها وإنهاء إجراءات صرف مستحقاتها.
وكانت قد كشف تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في قضية اتهام مالك الشركة الدولية للأنظمة المتكاملة وآخر في قضية توريد معدات لشركة مترو الأنفاق خاصة بالكشف عن المعان والمفرقات عن قيام المتهمين بعرض رشوة على موظف عام للإخلال بواجبات وظيفيته.
وأقر المتهم محمد سيد رضوان بالتحقيقات بعرضه والمتهم الثاني وليد إسماعيل محمد مبلغا ماليا على الشاهد الأول هاني علي عبداللطيف على سبيل الرشوة مقابل الإخلال بواجبات وظيفته بالتقاضي عن مخالفات الشركة الدولية للأنظمة المتكاملة وعدم توقيع جزاء عليها وإنهاء اجراءات صرف مستحقات ذات الشركة.
وأبان تفصيلا لذلك برئاسته الشركة الدولية المتكاملة وبتعاقدها مع شركة مترو الأنفاق لتوريد مواتير لأجهزة الكشف عن المعادن والمفرقعات وصيانة تلك الأجهزة ونفاذا لبنود العقد وردت للشركة رئاسته مواتير مخالفة للمواصفات المتفق عليها وترتب على ذلك وقف صرف مستخلصات شركته والتي قدرت بمبلغ ستمائة ألف جنيه من قبل شركة مترو الأنفاق فاستعان بالمتهم الثاني والذي أشار عليه بالتواصل مع الشاهد الول وعرض رشوة عليه لإنهاء إجراءات صرف تلك المستخلصات ونفاذا لذلك توجه المتهم الثاني إلى محل عمل الشاهد الأول والتقاه واتفقا على دفع مبلغ مالي على سبيل الرشوة مقابل صرف المستخلصات المستحقة لشركته والتقاهما يوم 1112017 بمطعم أبو شقرة بمنطقة السيدة زينب – كاتفاقهما – حيث عرضا عليه مبلغ 50 ألف جنيه مقابل إخلاله بواجبات وظيفته وإنهاء إجراءات صرف المستخلصات المستحقة للشركة الدولية للأنظمة المتكاملة فوافق الشاهد الأول على أن يتم تحديد ميعاد أخر لأخذه مبلغ الرشوة المتفق عليه.
وحددوا لقاء آخر يوم 2112017 بفندق الفورسيزون بشارع مراد محافظة الجيزة للاتفاق على كيفية أخذ الشاهد الأول مبلغ الرشوة وألية صرف مستخلصات شركته ونفاذا لذلك توجه والمتهم الثاني والتقيا الشاهد الأول بالمكان والزمان المحددين واتفقوا على زيادة مبلغ الرشوة ليصبح مائة وخمسين ألف جنيه على أن يسدد مبلغ الرشوة على دفعتين الأولى ثلاثون ألف جنيه كمقدم للرشوة وذلك بعد إطلاعهما من قبل الشاهد الأول على المذكرة المقدمة من الأخير والتي وعد بعرضها على مجلس إدارة شركة مترو الأنفاق للموافقة على استكمال التعامل مع شركة المتهم الأول والثانية بباقي مبلغ الرشوة تقدم للشاهد الأول عقب صرف المستحقات وحددوا يوم 14112017 موعدا لذلك وكاتفاقهم التقوا بذات المكان حيث اطلعا على المذكرة المنوه عنها سلفا ثم توجهوا إلى سيارته وقدم 30 ألف جنيه مقدم مبلغ الرشوة للشاهد الأول ثم اعقب ذلك ضبطه والمتهم الثاني ومبلغ الرشوة.
وشهد مدير إدارة التخطيط وتطوير تكنولوجيا المعلومات بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو أنه يختص وظيفيا بالتوقيع على المستندات اللازمة لصرف مستخلصات تلك الشركة واتخاذ إجراءات تحصيل الغرامات من الشركات المخلة بالتزاماتها التعاقدية معها واضاف بتعاقد الشركة محل عمله مع الشركة الدولية بالواقعة والذي طلب منه مجاراتهما لحين اتخاذ الإجراءات القانونية قبلهما وفي أعقاب ذلك دارات محادثات هاتفية ولقاءات منها لقاء مسجل جمعه والمتهمين بتاريخ 12112017 في فندق الفورسيزون بشارع مراد بمحافظة الجيزة تضمن حوارا مفاده تأكيد المتهم الأول عرض الرشوة وزيادته من خمسين ألف جنيه إلى مائة وخمسين ألف جنيه على أن يدفع ثلاثين ألف جنيه كمقدم للرشوة بعد إطلاعه المتهم الأول على المذكرة المقدمة منه فجاراه ووعده بعرضها على مجلس إدارة شركة مترو الأنفاق للموافقة على استكمال التعامل مع شركة المتهم الأول وحددوا يوم 14112017 موعدا لذلك وكاتفاقهم التقي المتهمين بمطعم أبو شقرة بمنطقة السيدة زينب فى لقاء مسجل حيث أطلع المتهم الأول على المذكرة فقدم إليه الأخير ظرفا أبيض يحوي 30 ألف جنيه مقدم الرشوة فضبط الشاهد الثاني المتهمين والمبلغ.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق