ذبحها وسلم نفسه.. عامل المنوفية يتخلص من زوجته بسكين المطبخ ويؤكد: ما كانش قصدى

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
فى واقعة أبكت الجميع على زوجة لا حول لها ولا قوة، عادت إلى زوجها بعد خلافات زوجية لتنعم بحياة مستقرة، إلا أن الشيطان كان قد سيطر على زوجها وأفقده عقله لتعود بينهما الخلافات ولم يجد أمامه سوى سكين المطبخ ليذبحها بها ويحملها إلى المستشفى لتلفظ أنفاسها الأخيرة ويسلم نفسه للشرطة باكيا: "ما كانش قصدى".

سوزان علام، ابنة الـ 26 عاما، من قرية أم صالح بمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية، ضحية الحياة الزوجية كما أطلق عليها أهل قريته الذين ساد بينهم الحزن والبكاء حزنا على ربة منزل فقدت حياتها على يد زوج طائش.

وائل الزوج الذي يتشاجر مع زوجته وتذهب إلى بيت أهلها غاضبة ولكن يصر أهلها على الصلح أملا في حياة زوجية مستقرة من أجل تربية طفل صغير لا يعرف للدنيا طعما سوى من خلال أمه الحاصلة على بكالوريوس حقوق.

اشتد الخلاف بين الزوجين وتعالت أصوات المشاجرة بينهما ليجد الزوج أمامه سكين المطبخ فيسحبها ويقوم بذبحها لتغرق في دمائها ويصاب الزوج بحالة هيسترية ويصطحبها إلى المستشفى لتلفظ أنفاسها الأخيرة.

سلم الزوج نفسه إلى قسم الشرطة معترفا بقتل زوجته باكيا بين جدران قسم شرطة بركة السبع قائلا: "ما كانش قصدى اقتلها".

وساد الغضب بين أهالي قرية شنتنا الحجر، مسقط رأس ضحية الخلافات الزوجية، حيث كان يشهد الجميع للزوجة بحسن الخلق والسمعة وطيب الخلق بين الجميع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق