بسبب شكه في سلوك زوجته.. الإعدام شنقا لقاتل زوج شقيقته والسجن 15 عاما لـ آخرين بأسيوط

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ومن الشك ما قتل؛ لم تكن هذه الحكمة من فراغ ولكن من الواقع وجسدها هذا الحادث، حيث دخل الشيطان يوسوس في عقل الزوج في سلوك زوجته وبدأت المشادات بينهما حتى أنه استقر بعقل الزوجة التخلص من زوجها بمساعدة شقيقها وصديقيه وأحضروا سلاحا ناريا وقتلوا المجني عليه ونجل شقيقه ولم يتوقعوا أن يعترف عليهم المجني عليه الثاني قبل وفاته بلحظات فيكون مصير أحدهم الإعدام والآخرين السجن 15 عاما.

تعود وقائع القضية رقم 5421 جنايات مركز القوصية لسنة 2018 إلى أن راود الشيطان عقل المجني عليه الاول " أحمد . ت .ج " بالشك في سلوك زوجته وتشاجر معها داخل منزلهما بقرية مير التابعة لمركز القوصية، مما دعا الزوجة لإبلاغ شقيقها الأكبر " أسامة عبدالحكيم ثابت " المتهم الاول ، والذي عقد النية مع صديقيه " محمد عبدالمعتمد محسب وحسن سالم سالم حسانين " على التخلص من المجني عليه وقاموا بإعداد سلاح ناري " بندقية آلية " بها 40 طلق ناري وقاموا بإخفائها لدى أحد أقاربهم بإحدى القرى المجاورة.

وليلة الحادث قام المتهمون الثلاثة باستدراج المجني عليه الاول " أحمد . ر .ج " زوج شقيقة المتهم الاول ، وحاتم .ر . ت " نجل شقيق المجني عليه بحجة مقابلة مشتري لشقتين يمتلكهما المجني عليه الثاني واثناء استقلالهما سيارة ملاكي كان يقودها المجني عليه الثاني لمقابلة المشتري، وطلب المتهم الاول من المجني عليها التوقف بالسيارة بحجة قضاء حاجته وفور توقف السيارة قام المتهم الاول بإشهار البندقية الآلية في وجهيهما واطلق عليها طلقات نارية مما ادى الى مقتل المجني عليه الاول واصابة المجني عليه الثاني والذي هرول مسرعا وسط الزراعات للهرب منهم وظل باقي المتهمين البحث عنه وسط الزراعات الا انهم فشلوا في العثور عليه، واثناء مرور أحد الماره عثر على المجني عليه الثاني ملقاه داخل الزراعات فقام بنقله الى المستشفى والذي اقر للشرطة بأسماء المتهمين قبل وفاته بلحظات.

وقضت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات أسيوط برئاسة المستشار مكرم صلاح الدين قنديل وعضوية المستشارين حسن محمد دويدار وإيهاب محمد عبدالرشيد وامانة سر خميس محمود و علاء محمد بمعاقبة المتهم " أسامة عبدالحكيم ثابت بالاعدام شنقا والسجن المشدد 15 عاما للمهتمين الآخرين محمد عبدالمعتمد محسب، وحسن سالم حسانين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق