الدم بقى ميه بسبب الميراث.. شاب يذبح شقيقته ويطعن الأخرى بالمحلة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قرر رئيس نيابة ثان المحلة الكبرى بمحافظة الغربية اليوم الأربعاء، حبس الشاب " محمود . ال .ال - 31 سنة"، المتهم بقتل شقيقته ذبحا وطعن شقيقته الأخري بـواسطة "سكين " بسبب خلافات الميراث بشوارع منطقة أبوالحسن بمدينة المحلة الكبرى 4 أيام على ذمة التحقيقات في واقعة "الدم بقي ميه بين الأخوات " لحين ورود التحريات المباحث حول الواقعة وسماع أقوال شهود العيان وإنهاء كافة إجراءات الطب الشرعي ودفن جثة الضحية.

كان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية تلقي إخطارا من العميد محمد صالح مأمور قسم ثان المحلة يفيد بورود بلاغ من شرطة النجده يفيد بنشوب مشاجرة حامية استخدم فيها الأسلحة البيضاء تسببت فى مصرع ربة منزل اصابتها بطعنات متفرقه بجسدها مما تسبب فى وفاتها فى الحادث على فراش غرفة نومها بسبب خلافات عائلية.

كما تشكل فريق بحث جنائي تحت اشراف اللواء سعيد شكري مدير المباحث الجنائية وقاده العميد إيهاب عطيه رئيس مباحث المديرية، وبالانتقال الى مكان الحادث وسماع المبلغين والجيران بذات منطقة الحادث.

وكشفت التحريات الأمنية تحت اشراف العقيد عمرو الحو رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة أن سبب واقعة قتل الشاب "محمود .ال " 31 سنة لشقيقته "نورا .ال .ال" وطعن الأخري "زينب .ال" 30 سنة واصابتها بجرح قطعي بالرأس وكدمات بالوجه واماكن متفرقة من جسدها جاء بسبب خلافات على ميراث العائلة. 

وبتقنين الإجراءات الأمنية تمكن الرائد أحمد عبد الشافي رئيس مباحث قسم شرطة ثان المحلة وقوات من الشرطة السرية والنظامية من ضبط المتهم، وبمواجهته بالتحريات اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد على السلاح المستخدم فى الواقعة.

وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، والتي أمرت بتشريح الجثة ودفنها واستمرار حبس المتهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق