عجوز تطلب الطلاق للضرر.. وتؤكد: زوجى سبعينى وتزوج عروسين فى عمر أحفاده

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أقامت زوجة تبلغ من العمر 68 عام، دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، أدعت فيها طردها من منزل الزوجية، وحرمانها من حقوقها الشرعية، بعد زواجه عليها من زوجتين بعمر أحفادها، لتؤكد: "طلبت منه أن يتركنى فى شقة بمفردى، وأن يأخذ زوجتيه فى مسكن أخر، فى العقارات التى يمتلكها، ولكنه رفض، وتوعدنى بالتعذيب والعقاب".

وتابعت الزوجة كريمة.أ.ال، أثناء جلسات تسوية المنازعات: "عشت أعانى من الذل والإجبار على العمل خادمة له، بعد ألقانى فى غرفة بشقتى خالية من أى أثاث، واستحوذ وزوجاته على مسكن الزوجية الذى أسست كل جزء فيه طوال سنوات، بعد تحملى من أجل أبنائى الثلاثة، لأعيش برفقته أتعس أيام حياتى".

وتابعت: "عشت معه قصة كفاح وبسببى جمع ثروة وتحول من محدود الدخل لميسور الحال، بعد أن صبرت معه وتحملت ظروفه المعيشية الصعبة، لتكتمل مأساتى بإلقائى فى الشارع ردا للجميل والصبر على الإساءات التى كانت تصل لضربه لى بالحذاء أمام زوجاته، إذا قصرت فى خدمتهم".

وتضيف الزوجة أثناء وقوفها ومطالبتها باسترداد حقوقها من زوجها الميسور ماديا: "لم أكن أدرى أن حالتى ستصل لمد يدى أنا وأولادى، للبحث عن من يعولنا، وينفق على بعد تخلى زوجى عنا منذ سنوات، فلم يرحمنى فى مرضى ويرأف بشيخوختى وطردنى بعد صراع على نفقتى، وكان دافعه قله أصله وجنونه الذى دفع بأن يقبل أن ينفق أموالى على تصرفات مخلة رغم سنه الذى تجاوز الـ70".

وتؤكد: "فى بداية سنوات زواجنا الـــ9، كنت من ينفق على المنزل وأهله، وتحملت كونه عاطل عن العمل وبعدها سرق كل ممتلكاتى، ورأيت الجانب الآخر من زوجى بعد أن أصبح يمتلك أموال وتخلى عن حاجته لى، وأصبح سليط اللسان وطالت يديه من جسدى الضعيف الهزيل".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق