أنقذه من المخدرات وقتله صعقا بالكهرباء.. تفاصيل تعذيب شاب على يد شقيقه بقنا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
شقيقان حلما بالسفر والعيش في مدينة السحر قاهرة المعز كغيرهما من شباب الصعيد الذين يحلمون بالعيش خارج نطاق قريتهم، لم يتخيل أن تشاء الأقدار وتفرقهما المخدرات وتنقل حياتهما إلى الجحيم، ويعذب كلا منهما الآخر حتى يفارق أحدهما حياته على يد الآخر.

صاحب محل يقتل جاره بسبب خلافات الجيرة في شبرا الخيمة

البداية كانت عندما علم الشقيق الأكبر"ر.م.ر" بأن شقيقه الأصغر "ي.م.ر" أصبح مدمنا، وطالبه كثيرا بالابتعاد عن هذا الأمر، وهو ما دفعه إلى أن يعود بشقيقه إلى قريتهم بمركز قوص جنوب محافظة قنا في محاولة لإبعاده عن تلك الحياة المليئة برفاق السوء الذين تعلم على يدهم تعاطي المخدرات.

أدلى المتهم "ر.م.ر" البالغ من العمر ٤١ عاما، بقتل شقيقه "ي.م.ر" ٢٢ عاما، في التحقيقات أمام مباحث قوص، بتفاصيل المشاجرة التي وقعت بينه وبين شقيقه، في محاولة منه للكف عن تعاطي المواد المخدرة، بعد جاء به إلى منزلهم لإبعاده عن رفقاء السوء الذين كان يتعاطى معهم المخدرات.

وأكد المتهم خلال التحقيقات، أنه اكتشف أن شقيقه يسعى لشراء المخدرات لتعاطيها، فطالبه بعدم الشراء والكف عن ذلك، إلا أنه وجد شقيقه لديه إصرار على الشراء، فنشبت مشادة كلامية تطورت إلى التشابك بالأيدي، فسقط شقيقه الأصغر مغشيا عليه، وتم نقله إلى المستشفى لإسعافه وأنه لم يرد قتله، قائلا: "بالفعل عذبته ولكني لم يكن بمخيلتي أنه أقتله، كل ما كنت أفعله لمصلحته".

كان اللواء مجدى القاضى مدير أمن قنا، قد تلقى إخطارا مفاده وصول "ي.م.ر"22 عامًا طالب مقيم بالقليوبية إلى مستشفى قوص مصاب بعدة كدمات وسحجات بمختلف جسده، وشقيقه في البلاغ يدعي إصابته في حادث إثر اصطدامه بسيارة.

وكان ضباط المباحث قاموا بالتحري حول الواقعة، وتبين قيام شقيقيه الأكبر "ر.م.ر" 40 عامًا مقيم بمنطقة بولاق بالقاهرة، أحضر شقيقه لقوص مسقط العائلة لتقويمه ومحاولة إبعاده عن تعاطى المواد المخدرة والبعد عن رفقة السوء، وأثناء تقويمه وقعت مشادة بينهما لرفض المجنى عليه الاستجابة لشقيقه فتعدى عليه، فعذبه بالكهرباء حتى فقد الوعي، وتوفي في الحال.

وبمناقشة المتهم اعترف بارتكاب الواقعة وقتل شقيقه بالتعدى عليه لتقويم سلوكه، وتحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق