أحمد وزينب .. قصة زوجين استغلا طفلتهما للتربح .. والنائب العام يأمر بالتحقيق معهما

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أحمد وزينب زوجان أصابهما جنون الشهرة وجمع الأموال من خلال قناتهما على اليوتيوب حتى وصل بهما الحال لاستغلال طفلتهما الرضيعة عن طريق نشر فيديوهات يومية؛ مما أصاب المواطنين بصدمة كبيرة ظهور طفلتهما فى الفيديوهات.

انهالت البلاغات على أحمد وزينب للنائب العام بعد تقدم الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، بإبلاغ النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، بواقعة إساءة أحمد وزينب لطفلتهما وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر موقع التواصل الاجتماعي "" تعرف باسم فيديوهات " أحمد حسن وزينب".

وأوضحت "العشماوي"، أن المجلس استقبل عدة بلاغات وشكاوى بشأن احمد وزينب الجديد والإساءة لطفلة حديثة الولادة، وذلك سواء عبر الاتصال بخط نجدة الطفل 16000 أو على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس.

وأضافت "العشماوي" أن الزوجين احمد وزينب قاما باستغلال ابنتهما حديثة الولادة، حيث قاما بتصوير فيديوهات لها وهي تبكي، وفيديوهات أخرى كانا يقومان بضربها حتى تبكي؛ وذلك لتحقيق أعلى نسب على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم للتواصل مع خط نجدة الطفل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ الطفلة.

وفي هذا السياق، نوهت " العشماوي"، إلى أن المجلس قام بتحليل مضمون ومحتوى الفيديوهات، الخاصة بـ احمد وزينب حيث وجد أنها بالفعل تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وهي المواد التي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بــ "تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد".

مضيفة أن محتوى الفيديوهات تعارض مع المادة 291 من قانون العقوبات والتي تتضمن عقوبة الاستغلال التجاري للتربح والكسب.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بفتح تحقيق مع احمد وزينب في البلاغ المقدم من المجلس القومي للطفولة والأمومة بشأن واقعة إساءة لطفلة وتعريضها للخطر، من خلال نشر فيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أحمد وزينب اليوتيوبر المشهورين على مواقع التواصل الاجتماعي والمتزوجين باستغلال ابنتهما حديثة الولادة، حيث قاما بتصوير فيديوهات لها وهي تبكي، وفيديوهات أخرى كانا يقوما بضربها حتى تبكي؛ وذلك لتحقيق أعلى نسب مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودفعهم للتواصل مع خط نجدة الطفل لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ الطفلة.

وقام أحمد وزينب بأفعال تتضمن إساءة للطفلة، بما يخالف المادة 96 من قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وهي المواد التي تتضمن حالات تعرض الطفل للخطر وتهدد سلامة التنشئة الواجب توافرها للطفل، حيث حددت هذه الحالات بـ "تعرض أمنه أو أخلاقه أو صحته أو حياته للخطر، أو إذا كانت ظروف تربيته في الأسرة أو المدرسة أو مؤسسات الرعاية أو غيرها من شأنها أن تعرضه للخطر أو كان معرضا للإهمال أو للإساءة أو العنف أو الاستغلال أو التشرد".

وكانت الفيديوهات التي نشرها أحمد و زينب (من مشاهير موقع )، أثارت حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب قيامها بتصوير فيديوهات عن حياتهما الشخصية مع مولودتهما الصغيرة ونشرها عبر حساباتهما، أحد هذه الفيديوهات تضمن مشاهد من بكاء الطفلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق