بعد سنة.. يطالب بفسخ الزواج بدعوى أن زوجته ليست بكرا.. والقضاء يرفض

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قضت محكمة الأسرة بـ 6 أكتوبر، برفض دعوى أقامها مواطن وطلب فيها فسخ عقد زواجه واعتباره كأن لم يكن بسبب غش زوجته، حيث اكتشف أن زوجته ثيب وليست بكرا، وأنها ووليها أخفيا عليه ذلك.

وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها برفض الدعوى، أن الزوج سكت عن العيب المستحكم فى الزوجة، ولم يستخدم حقه فى تطليقها ".

وكان"ر.ث.م"، أقام دعوى فسخ عقد زواجه المؤرخ بتاريخ 18 مايو 2018، والذى بموجبه دخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج، وبعد مضى سنة ، نشبت خلافات بينهما، دفعت زوجته لطلب الطلاق، وأقامت ضده دعوى نفقة وأجرة مسكن.

وأكد الزوج، أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية، أنه صمت على كارثة اكتشافه أنها ليست بكر، وخداعها ووليها له، وقرر أن يعيش معها، وبعد عام بدأت تهدده، وتحاول ابتزازه لسرقة أمواله، وأقامت عدة دعاوى ضده، ما دفعه لإقامة دعوى الغش والتدليس.

وردت الزوجة، على دعوى زوجها، بإنه بيت النية لها باتهامات باطلة حتى يحرمها من حقوقها الشرعية، بالطعن فى أخلاقها.

وقضت المحكمة برفض دعوى الزوج بعد التأكد من صحة أقوال الزوجة وتقرير الطب الشرعى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق