تفاصل مقتل ربة منزل بخرطوش أثناء مشاهدتها أثاث عروسة من شرفتها بالشرقية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

"ربنا ما يكتب على أى إنسان يشوف المنظر اللى شوفته، بعدما حملت شقيقتى على يدى وهى تنازع فى الموت والدماء تنزف من كل مكان فى جسدها الذى لم يتحمل وتوفيت بعد أقل من ساعة من إصابتها بخرطوش بالوجه والصدر".. بهذه الكلمات روى محمد هاشم محمد السيد 58 سنة، محاسب، تفاصيل مقتل شقيقته "سحر" بطلق طائش أثناء وقوفها فى شرفة منزلها لمشاهدة أثاث عروسة، يمر من أمام المسكن.

 

وتابع شقيق المجنى عليها، أنه الأخ الأكبر لخمسة شقيقات بنات، والأبوين متوفيين، والمجنى عليها "سحر" 56 سنة شقيقته قبل الأخيرة، وهى غير متزوجة، مضيفا: "كانت طيبة، وليس لها فى أى شىء، وكانت تحب الخير لجميع الناس، وأقصى فرحتها لما يكون فى حفل عرس أو نقل أثاث عروسة، بيمر من الشارع، تسرع إلى شرفة المنزل لكى تشاهد الموكب وتفرح".

 

وأضاف شقيق المجنى عليها: "يوم الحادث كان عصر يوم الجمعة الماضى، أثناء مرور بعض الأهالى بأثاث عروسة من أمام منزلنا، خرجت شقيقتى كعادتها للمشاهدة، وأثناء أذان العصر مباشرة، قام شاب فى الموكب بإطلاق الخرطوش موجها السلاح ناحية الشرفة، فأصاب شقيقتى فى الوجه والصدر، وتلقيت الخبر كالصاعقة حيث اتصلت بى شقيقتى الكبرى تخبرنى بإصابة شقيقتى، ونهضت للمسكن مسرعا فوجدتها فى منظر صعب، وكانت تنازع الموت والدماء تغرقها من كل مكان، نهضنا بها إلى أكثر من مستشفى خاص لم يتم قبول حالتها، وتم نقلها إلى مستشفى الزقازيق العام، وبعد ربع ساعة من دخولها توفيت".

 

واستطرد شقيق المجنى عليها: "أحنا مؤمنين بقضاء الله وكلنا أمل فى القصاص العادل من القضاء المصرى، وعايزين عدل ربنا، ومعاقبة المتهم لكى يتم القضاء على هذه الظاهرة التى تسببت فى فقد أبرياء كثيرين أرواحهم وهم من منازلهم دون أن يقترفوا شيئا".

 

وقال أحمد سعيد، نجل شقيقة المجنى عليها، إنه شاهد خالته تسقط من الشرفة مرة واحدة والدماء تنزف من وجهها وتم الذهاب بها إلى أكثر من مستشفى وتوفت بعد ساعة من الواقعة، وتم ضبط المتهم.

 

تعود أحداث الواقعة يوم الجمعة الماضى، عندما تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بوصول "سحر هـ م" ربة منزل مقيمة مركز بلبيس، بطلق خرطوش بالصدر والوجه.

 

وتبين من التحريات الأولية، أثناء تواجد المجنى عليها بشرفة منزلها لمشاهدة عفش عروسة فى زفة قام أحد الشباب بإطلاق أعيرة خرطوش ابتهاجا بنقل العفش، مما أسفر عن حدوث إصابة المجنى عليها وتوفيت متأثرة بإصابتها، وتمكن ضباط مباحث بلبيس، برئاسة الرائد إسلام عواد، رئيس المباحث، وبإشراف العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، من ضبط الشاب المتهم بإطلاق الخرطوش ويدعي" أحمد ع غ" وضبط بحوزته السلاح المستخدم فى الواقعة، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 25673 جنح مركز بلبيس لسنة ، وبعرض المتهم على نيابة بلبيس العامة، قررت بمعرفة أحمد هزاع، مدير النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت النيابة العامة للمتهم، تهمة القتل الخطأ وحيازة سلاح وذخيرة بدون ترخيص.

 


شقيق المجني عليها يشرح الواقعة

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق