وصور.. اعرف حقيقة واقعة خطف فتاة على موتوسيكل بالإسكندرية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" قصة إنقاذ شاب لفتاة بعد ملاحظته شابين يقودان موتوسيكل وتتوسطهما فتاة مغيبة عن الوعى، فأثار انتباهه وقام بتصويرهم ومحاولة مطاردتهم أثناء سيرهم بمنطقة محرم بك وقام بضبطهم بالتعاون مع أمين شرطة وتم إنقاذ الفتاة، والتى ادعى أنها كانت مخطوفة من محافظة الشرقية وتم تسليمها لأهلها قبل محاولة تسببهم لها بأى أذى ومعاقبة الشابين .

وأكد مصدر أمنى لـ""، أن القصة عارية تماما من الصحة وما تم تداوله غير صحيح وغير مسجل بمحاضر قسم الشرطة أية واقعة تحمل هذه البيانات فى كافة أقسام الشرطة بمحافظة الإسكندرية خلال الفترة الأخيرة كما لا يوجد أى من أمناء الشرطة فى هذه المنطقة قام بإنقاذ فتاة من الخطف .

 ‌

وأضاف المصدر، أنه جار التحقق من الواقعة من خلال صاحبها الذى نشرها عبر الفيس بوك والتى أكدت التحريات عدم أى من أمناء الشرطة لهذه الواقعة أو ضبطه لفتاة حسب ادعائه فى المنشور الذى قام بنشره على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، مشدداً على أنه لا يوجد أى دليل غير رواية الشخص على "فيس بوك"، ولا يوجد أى محضر أو بلاغ بثلاثة أقسام شرطة واقعة بنطاق الكوبرى ولا يوجد أمين شرطة سلم شباب أو فتاة لأى قسم.

 ‌

بينما قال الشباب الذين تم تصويرهم بأنهم يخطفون فتاة إن الواقعة غير حقيقية، وأن الفتاة التى كانت معهم هى شقيقتهم وهى تعانى من إعاقة حركية ولا يمكن أن تكون بمفردها على الموتوسكيل أثناء توصيلها إلى مركز لعلاجها فلابد أن يكون معها شقيقهم حتى لا تصاب بأى أذى .

 ‌

وقال علاء شقيق الفتاة "م" إن الواقعة يوجد فيها تشهير بهم وكان من الممكن أن تسبب لهم أذى ولكن خرج أصدقاؤه على الشخص الذى نشر هذا الادعاء ودافعوا عنهم عبر البوست كما قام بدمج قصة أخرى من الشرقية وأنه جاء له شكر لعودة الفتاة المخطوفة وهى واقعة ليس لها أساس من الصحة متابعا: "هو شخص مريض ومفيش حاجة من دى حصلت وعايز يتشهر على حاجة تعتبر جريمة".

 ‌

وعن معرفته بالبوست قال إنه تلقى اتصالا تليفونيا من والدته بأن أحد الأشخاص صورهم أثناء قيادتهم الموتوسيكل وادعى أن شقيقتهم فتاة مخطوفة وقام أحد الأشخاص بإنقاذها وتسليمها لأهلها بالشرقية، مما أثار غضبه وخرج أصدقاؤه عبر السوشيال ميديا لنفى هذه الواقعة غير الصحيحة .

 ‌الرئيسية

وطالب الشباب بسرعة نشر الفيديو ونشر حقيقة الواقعة التى ليس لها أساس من الصحة كما أخذ منشور الخطف عددا كبيرا من المشاهدات حتى تصل الحقيقة إلى كافة المواطنين بالإسكندرية.

 ‌

كما أثار الفيديو استياء عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى لنشر شائعة خطف التى هزت أرجاء محافظة الإسكندرية وأثارت غضب العديد من المواطنين وكانت غير حقيقية، والهدف منها جمع متابعين ونشر قصة بطولية والشهرة بدون أى أساس من الصحة وطالب بعضهم بعدم تصديق القصص التى يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعى بعد هذه الواقعة.

 ‌


 

 ‌

 ‌

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق