جريمة على شاطئ البحر.. رفضت زوجته العودة للمنزل قبل العيد فانتحر

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أقدم شيف على التخلص من حياته منتحرا بإلقاء نفسه في البحر بشاطئ جليم في الإسكندرية لمروره بحالة نفسية سيئة، بسبب انفصاله عن زوجته وإقامتها لدى أسرتها ورفضها العودة للمنزل.

تلقى اللواء محمد الشريف مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من إدارة البحث الجنائى بنزول شخص الى مياه البحر بشاطئ جليم مساء أمس واختفائه.

وبالفحص وسؤال الشهود وعمال الشاطئ، قالوا إنهم فوجئوا بشخص يمشى على رمال الشاطئ فظنوا أنه يتنزه إلا أنه تسلل إلى الصخور ثم نزل إلى مياه البحر بكامل ملابسه واختفى، مؤكدين أنهم فشلوا في العثور على أي أثر له بسبب الظلام لذلك لم يتمكنوا من إنقاذه.

وتم انتشال الجثة بواسطة رجال وحدة الإنقاذ وبالفحص تبين أنها لشخص يدعى "وليد.أ.ع"، 44 عاما يعمل شيف طباخ يقيم بشارع مصطفى كامل بمنطقة الظاهرية في الرمل.

وبسؤال أسرته قرروا أن المتوفى متزوج وله 3 أبناء وكان يمر بحالة نفسية سيئة بسبب انفصاله عن زوجته وإقامتها لدى أسرتها.

وأضافوا بأنه وفي يوم الحادث ذهب إليها في محاولة منه لإقناعها بالعودة للمنزل قبل العيد لجمع شمل الأسرة إلا أنها رفضت، ورجحوا أن يكون ذلك سبب إقدامه على الانتحار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق