الحقنة القاتلة.. وفاة شاب بعد تلقيه مضادًا حيويًا داخل صيدلية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
لم يتوقع محمد إبن قرية الاحراز بشبين القناطر بمحافظة القليوبية ، أن تنتهي حياته بهذه البساطة بعد تلقيه حقنة مضاد حيوي كتبها له طبيب ، فجميعنا يستبعد أن تكون أدوية المضاد حيوي قد تتسبب في وفاة المريض طالما يتبع نصائح الطبيب.

محمد الشاب الذي لم يتجاوز 37 عاما ذهب إلى إحدى الصيدليات لأخذ حقنة مضاد حيوى سيفاتراكسيون، ولكن خطأ بسيط أودى بحياته ، فهذه الحقنة تحتاج إلى اختبار حساسية، وتبين أن الصيدلى لم يجر أي اختبار له ما أدى لظهور أعراض الحساسية وهرش في الجسد وسقط في أرضية الصيدلية ، وتم نقله لمستشفى شبين القناطر، وتوفى فى الحال.

الضحية لم يكن محمد فقط ، بل 5 أطفال صغار أبناء المجني عليه تركهم لمصيرهم في هذه الدنيا بعد وفاته.

كانت قد بدأت النيابة العامة التحقيق فى واقعة وفاة عامل داخل إحدى الصيدليات عقب أخذ حقنة مضاد حيوي دون إجراء اختبار حساسية، وتم نقله لمستشفى شبين القناطر وتوفى فى الحال، وأمرت النيابة بالتحفظ على الصيدلية وسماع أقوال الصيدلى فى الواقعة وعرض الجثة على الطب الشرعي لتوقيع الكشف عليها لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن واستدعاء مرافقي المتوفى لسؤالهم.

ومن ناحية أخرى نفى وكيل وزارة الصحة الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة فى بيان له حدوث مضاعفات له داخل المستشفى وذلك بشهادة مرافقه والصيدلي مشيرا الى أنه راجع الإجراءات، التي أجراها الأطباء تجاه الحالة لاستبيان وجود تقصير من عدمه.

وأكد الطباخ أن الإسعاف نقلت الشاب من الصيدلية إلى المستشفى جثة هامدة وبتوقيع الكشف عليه كان فارق الحياة مبينا أن الواقعة قيد التحقيقات في الشرطة والنيابة، لافتا إلى أنه تفقد أقسام المستشفى لمتابعة مدى تقديم الخدمة الطبية للمواطنين لاسيما بقسمي الطوارئ والاستقبال وتم إحالة طبيبين للتحقيق بالشئون القانونية بالمديرية لعدم تواجدهما خلال أوقات العمل الرسمية.

وكان وكيل وزارة الصحة الدكتور حمدي الطباخ والعميد محمد جندية مأمور شبين القناطر قد انتقلوا الى مكان الواقعة.

وأكد التقرير الأولي، لمستشفى شبين القناطر وفاة الشباب إثر هبوط حاد في الدورة الدموية عقب أخذه الحقنة دون اجراء اختبار حساسية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق