خوفا من الفضيحة..  متسولة تلقى جثة طفلها السفاح في المقابر بكفر الشيخ

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
كشف قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد الداخلية، غموض العثور على جثة طفل داخل المقابر بكفر الشيخ، وتبين والدة المجنى عليه وراء ارتكاب الواقعة خوفا من الفضيحة.

تلقى مركز سيدى سالم  بلاغا بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر نحو 6 أشهر بمنطقة المقابر بناحية أبو غنيمة دائرة المركز ويوجد به آثار جهاز حقن "كانيولا" ولا توجد به إصابات ظاهرية.

وأسفرت جهود مفتشى قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائى عن أن وراء ارتكاب الواقعة والدة الطفل ربة منزل 18 سنة، مُقيمة دائرة المركز "تقوم بممارسة أعمال التسول".

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطها، اعترفت وقررت أن الطفل نتاج حمل سفاح من شخص مجهول نظرًا لتعدد علاقاتها غير الشرعية.

وأضافت أنه بتاريخ 7 الجارى شعر ابنها بحالة إعياء فتوجهت به لمستشفى دسوق العام وتم وضعه بالحضانة وعقب ذلك تم تحويلها لمستشفى دمنهور العام وحال خروجها من المستشفى توفى فتوجهت به إلى مكان العثور وقامت بتركه وهربت خشية افتضاح أمرها.

بسؤال شقيقها مزارع 21 سنة، أيد ذلك وقرر بهروب شقيقته منذ عام وأنها سيئة السمعة، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق