من “السوشيال ميديا” لـ”جثة بالنيل”..حكاية “شهد” طالبة الإسماعلية

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

من "السوشيال ميديا" لـ"جثة بالنيل"..حكاية "شهد" طالبة الإسماعلية "هادئة.. دكتوره.. كلهم بيحبوها"، كانت أمنيتها أن تكون دكتوره في يوم من الأيام، وبالفعل حصلت على أعلى مجموع بالثانوية العامة، جاءت من مدينة العريش مكان سكنها والتحقت بكلية الصيدلة جامعة السويس بالإسماعلية، وأصدقاؤها يحبوها حبًا كثيرًا، ولكن لم يتوقع أصدقائها أن تكون صديقتهم "شهد أحمد كمال" تريند على مواقع التواصل الاجتماعي بحثًا عنها منذ أن اختفت من ظهر يوم الأربعاء الماضي.
"آخر "
حضرت "شهد" الطالبة بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة لمحاضرتها صباح الأربعاء، ولكن كانت في حالة متعبة ولم تكمل محاضرتها، هذا حسب ما دونه أصدقاءها على السوشيال ميديا.
"خرجت ولم تعد".. خرجت من باب كليتها في طريقها إلى محل إقامتها بالإسماعلية، ولكن تبدلت الأحوال ولم تذهب، فأخذت طريقًا آخر غير منزلها، حيث اتجهت للقاهرة، ولم يعلم أحد.
"البداية السوشيال ميديا"
حكاية شهد بدأت على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كتبت إحدى زميلاتها على الفيسبوك قائلة: "إن شهد لم تعد إلى منزلها الذي تقيم فيه وابلغت ذويها بتغيبها والذين بدورهم قاموا بالبحث عنها وإبلاغ الشرطة بمحافظة الإسماعيلية وتحرير محضر بالواقعة يوم الأربعاء".
وانتشر الجدل أين ذهبت ولماذا؟، فتوسعت دائرة البحث عن الطالبة المختفية، وأكمل مشاركين السوشيال ميديًا بحثهم.
وبدأت ملامح الاختفاء تظهر، بكتابة أحد المشاركين على موقع التواصل الاجتماعي "" بالعثور على شنطة اليد الخاصة بها وبداخلها الكارنيه الخاص بالطالبة على كورنيش النيل بالجيزة ونشر صورة الكارنيه على الجروب، ونشر آخرون بأنه تم العثور على تليفونها بالطالبية وعثروا على جثتها بمياه النيل بالجيزة.
خيط من الأمل
وبعد 3 أيام من تحرير محضر والدها بمركز الشرطة بالأسماعلية، كانت بدأت تورد أنباء تتحدث عن العثور على جثة لطالبة بالغة من العمر 19 عامًا، بجوار مرسي ويدعى "فلفل" بمنطقة الوراق بالجيزة.
وبفحص الأجهزة الأمنية لبلاغات الاختفاء على الفور، كان هناك بلاغًا بمديرية أمن الإسماعلية لفتاة تشتبه مواصفاتها بمواصفات المعثور عليها بنهر النيل، وعلى الفور تواصلت الجهات الأمنية مع أسرة الفتاة لبلاغهم بوجود فتاة تشبه نجلتهم.
التعرف عليها
"كانت الصدمة".. قدم خلف القدم وتوتر ينتاب عائلتها وهم في طريقهم للقاهرة، للتأكد هل المعثور عليها نجلتهم أم لا، وفي قلبهم عدم تصديق كل ما يقال، وبالفعل تم التعرف عليها.
النيابة
وكان أفاد مصدر داخل النيابة، بشمال الجيزة، عن تفاصيل جديدة في واقعة "شهد أحمد" الطالبة بكلية الصيدلة بمحافظة الإسماعلية، أن الفتاة عثر عليها ناحية مرسى يدعى "فلفل" بمنطقة الوراق، وكانت بكامل ملابسها وهي بنطال جينز وبلوزة.
فيما أضاف المصدر ل""، أن الفتاة تتمتع بخلق طيبة، وكانت متفوقة دراسيًا، وأن لديها 3 أشقاء بنتين وولد.
وأمرت النيابة العامة، بشمال الجيزة، انتداب الطب الشرعي في واقعة وفاة الطالبة "شهد أحمد" للتشريح للوقوف على ظروف الواقعة وملابساتها، للتصريح بالدفن.
وأفادت التحريات الأولية، أن جثة الطالبة لا يوجد بها إصابات ظاهرية أو خنق.
وكانت الأجهزة المعنية عثرت على حقيبة ومتعلقات "الهاتف والكارنيهات والأموال" الخاصة بالطالبة أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة على نهر النيل بالوراق، وتم إبلاغ شرطة الإنقاذ النهري والمسطحات.
وعلى الفور تحركت فرق الإنقاذ النهري التى عثرت على جثمانها، واستطاعوا انتشالها وكانت ترتدي ملابسها كاملة.
وكان تصدر هاشتاج "ادعوا لـ شهد أحمد" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" و"فيس بوك"، حيث أشار عدد من رواد الموقع إلى أن شهد أحمد طالبة في الصف الثاني بكلية الصيدلة في جامعة السويس، ومختفية من منزلها، في ظروف غامضة.

المصدر الفجر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق