"محو أمية اثنين من غير المتعلمين" من شروط التخرج فى جامعة سوهاج

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج اجتماعا مع محمد الدالى مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالمحافظة والدكتور خالد عبداللطيف المشرف على كلية التربية والدكتور فتوح خليل المشرف على كلية الآداب اليوم الاثنين، وذلك لمناقشة وضع آليات التعاون بين الهيئة والجامعة للقضاء على مشكلة محو الأمية، أحد أضلاع مثلث تأخر الأمم وأهم وأكبر المشكلات التى تعرقل عملية التنمية بالدولة.

وتم خلال الاجتماع مناقشة عدة آليات منها تفعيل قرار مجلس الجامعة بمحو أمية 8 أفراد كشرط من شروط التخرج بكليات الجامعة النظرية من العام الدراسى 2017/ 2018 وذلك على مدار 4 سنوات الدراسية للطالب على جانب وضع عدة حوافز للطلاب لتشجيعهم على المشاركة فى حل هذه المشكلة منها تخصيص 10 درجات من أعمال السنة لمحو أمية ما لا يقل عن اثنين من الأميين، إعفاء الطلاب من المقيمين بالمدينة الجامعية من بدل الإقامة، الإعفاء من رسوم استخراج شهادة التخرج، تكريم وشكر من الجامعة، إلى جانب تقديم عدة حوافز للدارسين لتشجيعهم على التعليم مثل تعليم حرفة كالنجارة أو الحدادة بكلية التعليم الصناعى، توجيه القوافل الطبية للقرى المستهدفة لتوقيع الكشف الطبى على الدارسين مجانا.

ومن ناحيته قال محمد الدالى: إن الهيئة تتكفل بمقابل مادى وقدرة 300 جنيه عن كل دارس تٌمحى أميته إلى جانب دليل المعلم الذى يتم صرفه للمعلم، وتدريبه على كيفية استخدامه فى عملية التدريس والاستفادة من محيطه البيئى بتحويله لموضوع تعليمى لتحفيز الدارسين على تلقى المعلومات بشكل أسرع، بالإضافة إلى محاضرات يقوم فيها متخصصون من الهيئة بشرح طرق التعامل مع الدارسين وكيفية جذب انتباههم وتوصيل المعلومة بشكل سلس وبسيط، إلى جانب الإجابة على جميع الأسئلة المتعلقة بالعملية التدريسية.

كما تم إقرار اشراف كلية التربية على مركز تعليم الكبار ومحو الأمية بالجامعة بالتعاون مع فرع الهيئة بالمحافظة، بجانب تكثيف الدعاية الإعلامية للمشروع من جانب قسم الإعلام بكلية الآداب سواء بالمطبوعات أو باللقاءات المباشرة، ولتسهيل الأمر على الطلاب من ساكنى المدن سيتم عمل حصر بالعمال الأميين بالجامعة والمستشفى الجامعى والمؤسسات الحكومية لتوزيعهم على الطلاب لعمل مجموعات دراسية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق