تفعيل بروتوكول التعاون بين الصحة وجامعة المنيا لتحسين الخدمات الطبية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قال اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، إن تحسين ورفع كفاءة العاملين بالمجال الصحي، وتحسين الخدمة الصحية في كافة القطاعات الطبية المقدمة للمواطنين تأتي في مقدمة اهتمامات الدولة، وستشهد الأيام القادمة تنسيقا وتفعيلا كاملا للتعاون بين مديرية الصحة وجامعة المنيا، للارتقاء بمستوى الأداء وتطبيق أفضل المعايير في أداء الخدمات للمواطنين.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده المحافظ لتحسين الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، وذلك بحضور الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، ومحمد عبدالفتاح سكرتير عام المحافظة ودكتور محمد جلال نائب رئيس الجامعة ودكتورة أمنية رجب وكيل وزارة الصحة وعميد كلية الطب ومديري المستشفيات الحكومية ومستشفى الجامعة والتأمين الصحي وبنك الدم والإسعاف ومركز الأورام ومستشفي جراحات اليوم الواحد، وعدد من الجهات المعنية بالقطاع الطبي.

بحث اللقاء المشترك إمكانية تفعيل والتكامل بين جميع قطاعات الصحة في المحافظة، وخاصة المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والمستشفى الجامعي، بهدف الخروج بخدمة صحية عالية الجودة للمواطن وتحسين الأداء الطبي في كافة القطاعات، وخاصة في قطاع الطوارئ والعناية المركزة.

وقرر المحافظ، تشكيل المجلس الإقليمي للصحة على أن يعقد بصفة شهرية، مؤكدًا على ضرورة إزالة كافة المعوقات الخاصة بتفعيل بروتوكول التعاون بين الصحة والجامعة، مشيرًا إلى أن الخدمة الصحية من أهم الأولويات التي يجب وضعها في المقام الأول من خلال توفير خدمة صحية لائقة للمواطن، وتوفير كافة المستلزمات الطبية لمستشفيات المحافظة، وتوقيع أقصى عقوبة على المقصرين بالمستشفيات لضبط منظومة الصحة بالمحافظة، مع ضرورة توافر الربط المعلوماتي والتنسيق وتفعيل منظومة إلكترونية للربط بين المستشفيات والقطاعات الصحية على مستوى المحافظة، والاهتمام بالتدريب للأطباء والتمريض وفق آليات محددة يتم الاتفاق عليها، مع التوسع في إنشاء مدارس التمريض.

وبحث المحافظ عددًا من المشكلات والتحديات التي تختص بالقطاع الصحي في المحافظة وسبل حلها وتحسين وتطوير الخدمة الصحية، لافتًا إلى أن التطوير مسئولية للجميع، خاصة أن المواطن البسيط في أمس الحاجة لكي يشعر بهذا التطوير، مطالبًا الجميع بالتعاون والتنسيق المستمر.

من جانبه رحب الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، بالتنسيق والتعاون المشترك مع جميع أطراف المنظومة الصحية في المحافظة من خلال المستشفيات الجامعية والتأمين الصحي ومديرية الصحة بهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة للمرضى، وخاصة في مجال الطوارئ والعناية المركزة.

وأوضحت وكيل وزارة الصحة، أنه توجد بالمحافظة 27 مستشفى مركزي وعام ونوعي، و379 وحدة صحية (حضر وريف)، وهناك 6 تخصصات بها عجز، وسيتم التنسيق مع جامعة المنيا لسد ذلك العجز من خلال توفير الكوادر الطبية لتحقيق أفضل خدمة صحية للمواطنين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق