أبناؤه نجوم العروض الرياضية.. قصة "معلم" كرس حياته لصناعة الأبطال بالمدارس ()

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
قضى 36 عاما من عمره حالما بتخريج أبطال رياضيين من المدارس، إيمانا بمقولة "العقل السليم في الجسم السليم"، مرت عليه أجيال خلال عمله كمدرس تربية رياضية، ويحرص أن يترك بصمة على كل جيل يقع تحت يديه، إنه حسين أبو الحبوب مدرس تربية رياضية بمدرسة البطل أحمد عبد العزيز بالخانكة.

ومنذ عام 1984 ويحاول "أبو الحبوب" صناعة نجوم وابطال رياضيون من المدارس الحكومية يسخر كل امكانياته ووقته وجهده لمهمة رسمية، ورغم قلة الإمكانيات استطاع أن يحصل على بطولة الجمهورية في مجال العروض الرياضية بفريق المدرسة لمدة 3 سنوات على التوالي ليغير كافة المعايير والمفاهيم عن المدارس الحكومية.

وقال: "لا أنتظر جزاء من أحد وما أقوم به لوجه الله، ورسالتي تحقيق جيل قوي لمصر من الطلاب القادر على الرياضة والابتعاد عن الانحراف"، موضحا أنه حريص أن يؤدي الطلاب بالمدرسة مجموعة من التمرينات وأكثر الأيام التي يعمل بها الجمعة والسبت بصحبة الأولاد الذي شاركوه الحلم ووصلوا إلى المركز الأول على مستوى الجمهورية على مدار 3 سنوات في مجال العروض الرياضية.

من "لحّام" إلى أمهر صانع "شنط جلدية".. قصة شاب من شبرا غير حادث مأساوي مجرى حياته (صور)

وتابع:" المدرسة بها إستاد كبير لممارسة كافة الرياضات منها كرة القدم والسلة والجمباز والكاراتية وكشافة وعروض، لذلك ينحت في الصخر يوميا ليخرج أجيال رياضية في كافة الرياضات بالرغم من قلة الإمكانيات في المدارس الحكومية"، متمنيا أن تعود الرياضة بالشكل الأمثل داخل المدارس لتنشئة الأطفال وتحصينهم ضد الأفكار الهدامة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق