خال العالم أبوبكر عبدالمنعم: الراحل كان يمتلك عزيمة كبيرة وإخلاصا أكبر فى العمل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال جمعة السيد، خال الدكتور أبو بكر عبد المنعم، عالم الذرة، وابن قرية كفر تصفا التابعة لمركز ومدينة كفر شكر بالقليوبية، إن الراحل كان يتميز بالاجتهاد ويملك طموحا كبيرا جدا، وكان دائم التفوق فى دراسته، حيث حصل على بكالوريوس العلوم، ثم الماجستير، ثم الدكتوراة، وكان يمتلك عزيمة كبيرة وإخلاصا أكبر فى العمل، وهذا كله دفعه للترقى إلى وصل لمنصب رئيس الهيئة القومية لشبكات الأمان النووى.

وأضاف "جمعة" لـ ""، أن الراحل كان عندما تسمح ظروفه كان يأتى على الفور لأهله، لأن والده توفى منذ فترة كبيرة فكان هو مركز الأسرة بعد وفاته، ولديه التزامات مالية تجاه أسرته، وكانت آخر الزيارات له فى عيد الأضحى الأخير، وقضى العيد مع أسرته وعائلته، حتى سافر.

وتابع، أن الراحل هو ابن طبقة فقيرة لكن طموحه كان السبب فى تبوأ هذه المرتبة، وكان معاملته مع أبناء القرية فوق الممتازة، وكان يود الجميع الغريب قبل القريب.

وكانت قد تلقت أسرة الراحل عالم الذرة الدكتور أبو بكر عبد المنعم، عزاءه بعد تشييع جثمانه لمثواه الأخير بمقابر العائلة بالقرية، وذلك بدار المناسبات بالقرية بحضور المئات من أبنائها.

وأدى المئات من أهالى قرية كفر تصفا التابعة لمركز ومدينة كفر شكر بالقليوبية، صلاة الجنازة على جثمان الدكتور أبو بكر عبد المنعم وتشييع جثمانه لمثواه الأخير بمقابر القرية مسقط رأسه والذى كان قد توفى بالمغرب.

وكان مطار القاهرة قد استقبل فجر اليوم الأربعاء، جثمان عالم الذرة الدكتور أبو بكر عبد المنعم ، قادما من المغرب، على متن طائرة الخطوط الملكية المغربية الرحلة رقم AT272 ليوارى الثرى بمثواه الأخير فى مدينة كفر شكر بمسقط رأسه بمحافظة القليوبية بعد وفاته منذ عدة أيام فى مدينة مراكش المغربية.

يذكر أن العالم المصرى أبو بكر عبد المنعم رمضان، هو أستاذ متفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، وتوفى فى مدينة مراكش المغربية، إثر إصابته بعارض صحى طارئ داخل غرفته فى الفندق بمنطقة أكدال بمراكش.

وكان العالم المصرى، متواجدا فى مراكش للمشاركة فى ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحرى منذ بداية الشهر الجاري، وشعر بإرهاق شديد أثناء الاجتماعات واستأذن للصعود إلى غرفته، ما دفعه لإبلاغ الفندق الذى حاول جاهدًا نقله إلى المستشفى إلا أنه كان قد توفى، وفقا لتصريحات السفير المصرى بالمغرب.

وقال السفير المصرى بالمغرب، إن النيابة العامة فى مدينة مراكش قامت بتشريح جثة العالم المصرى، موضحة أنه فارق الحياة إثر سكتة قلبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق