أهالى قرية بالخانكة يشكون من مياه الصرف: "عايمين وبيوتنا قربت تقع"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تحولت شوارع منطقة النبراوى فى أبو زعبل بمركز الخانكة إلى بحيرات من مياه الصرف الصحى والبرك والمستنقعات، الطفح المتكرر وارتفاع منسوب المياه فى مصرف العكرشة المجاور للمنطقة، وانسداد خطوط الصرف العشوائية بالمنطقة، الأمر الذى أدى إلى إصابة عشرات الأطفال وكبار السن بالأمراض الصدرية، جراء استنشاقهم الروائح الكريهة الناتجة عن مياه الصرف، فضلا عن انتشار البعوض والحشرات فى المنطقة.

ووجه أهالى "النبراوى" كثيرا من الاستغاثات والمناشدات لمسؤولى محافظة القليوبية، إلا أن حجم الكارثة فى المنطقة تخطى ما هو أكبر من سيارة الكسح، ولم يُكلّف أى مسؤول بالقليوبية نفسه بالنزول لتفقد المنطقة والوقوف على حجم الكارثة بها، والبدء فى وضع حلول عاجلة لإنقاذ المنطقة من انهيار المنازل فوق رؤوس أصحابها.

وقال أحد أهالى المنطقة: "بقالنا سنين بنعانى بسبب عدم توصيل خدمة الصرف الصحى الحكومى لمنطقة النبراوى، ومفيش مسؤول حاسس بينا، والمنطقة سكانها أكثر من 40 ألف نسمة، وعايشة على شبكة صرف عشوائية منشأة بالجهود الذاتية من أكتر من 30 سنة، وهو ما يؤدى إلى طفح مياه الصرف بين حين وآخر، نظرا لتهالك الشبكة وارتفاع منسوب المياه فى مصرف العكرشة".

WhatsApp Image 2019-06-02 at 12.59.44 PM
الصرف فى شوارع القرية

 

WhatsApp Image 2019-06-02 at 12.59.45 PM
مياه الصرف فى الشارع

 

WhatsApp Image 2019-06-02 at 12.59.47 PM (1)

 

WhatsApp Image 2019-06-02 at 12.59.47 PM (2)

 

WhatsApp Image 2019-06-02 at 12.59.47 PM
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق