أمن الأسكندرية يكثف البحث لكشف غموض مقتل أم وطفلها بعدة طعنات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تكثف مديرية أمن الإسكندرية جهودها، اليوم الجمعة، لكشف لغز العثور على جثة ربة منزل وطفلها داخل الشقة محل سكنهما، وبهما عدة طعنات بمختلف أنحاء الجسم، بمنطقة ميامي، شرق الأسكندرية.

وتلقت مديرية أمن الإسكندرية إخطاراً  من مأمور قسم شرطة المنتزه أول، يفيد بالعثور على جثة ربة منزل وطفلها داخل شقة محل سكنهم، بمنطقة ميامي، بدائرة القسم.

 

انتقل مأمور وضباط مباحث قسم شرطة المنتزه أول إلى موقع الحادث، وتبين بالفحص وجود جثة سيدة تدعي "ف. م. ع"، 35 سنة، ربة منزل، وطفلها يدعي "ع. ال. أ"، 11 سنة، مسجي على الأرض، يرتدون كامل ملابسهم، وبمناظرتهم تبين وجود طعنات متفرقة بمختلف أنحاء الجسم، وآثار دماء على الأرض، ووجود آثار مقاومة وبعثرة بمختلف أنحاء الشقة.

 

ووجه مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث جنائي بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، لكشف غموض الحادث وضبط الجناة.

 

أخطرت النيابة العامة، وأمرت بنقل الجثث إلى المشرحة، وتحرر محضر بقسم شرطة المنتزه أول بالواقعة.

 

فيما أمرت النيابة العامة، بالتحفظ على جميع الكاميرات بمحيط الحادث، لتحديد هوية المتهمين، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق