صور.. آدم يعانى من السرطان وثقبين فى القلب وأسرته مديونة بـ12 ألف جنيه بسوهاج

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

فى غرفة من مساكن الإيواء يعيش الطفل آدم 9 شهور، مع أسرته الصغيرة، فى مأساة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، عندما تنظر إليه تبكى على حاله وخاصة بعد بتر يديه اليسرى بعد إصابته بمرض السرطان، والأدهى من ذلك أن الطفل المسكين يعانى من ثقبين فى القلب ولم تجد أسرته مفرا من الاقتراض وبيع أثاث المنزل للإنفاق على علاجه حيث وصلت ديونها 12 ألف جنيه.

الطفل آدم حسام أحمد، 9 شهور، يعيش مع أسرته فى مركز ساقته بمحافظة سوهاج فى مساكن الإيواء، حيث يعمل والده سائق توك توك يحصل فى نهاية اليوم على القليل من الجنيهات، فيما تعانى الأسرة اشد المعاناة لضيق ذات اليد بالإضافة إلى إصابة الطفل بمرض السرطان فى ذراعه الأيسر، ووقتها لم تجد الأسرة بديلا سوى بتر الذراع بناء على تعليمات الأطباء، إلا أن الطفل تبين أنه يعانى أيضا من وجود ثقبين فى القلب ويحتاج إلى العلاج وإلى عملية جراحية خلال الفترة القادمة، وعندما لم تجد الأسرة مفرا اقترضوا المبالغ المالية للإنفاق على الطفل وكذلك بيع أثاث المنزل لاستكمال علاجه.

انتقل "" إلى مركز ساقلته والتقى أسرة الطفل حيث قالت عواطف دياب أمين جدة الطفل والدموع تغطى عينيها أنها اقترضت مبلغ 12 ألف جنيه بسبب مرض حفيدها، حيث إن زوجها يعمل ارزقى فيما يعمل نجلها ووالد الطفل باليومية على توك توك ويعيشون فى مساكن الإيواء بشارع الحرية بمركز ساقلتة وبعد ولادة الطفل اكتشفوا مرضه وتوجهوا به إلى معهد الأورام وتبين إصابته بمرض السرطان وقرر الأطباء وقتها بتر ذراعه.

وتواصل عواطف حديثها قائلة: إن الطفل يحتاج إلى العلاج ولم تجد حلا فى الاقتراض من إحدى الجمعيات الخيرية ومن أهل الخير لعلاج الطفل وخاصة بعدما اكتشف الأطباء إصابته بثقبين فى القلب وعندما عجزت عن سداد الديون بالإضافة إلى احتياجها الطفل إلى العلاج اضطرت إلى بيع أثاث المنزل.

وتطالب عواطف مديرية التضامن الاجتماعى والجمعيات الخبرية بسداد ديونها رأفة بحال الطفل وكذلك تناشد المسئولين بمديرية الصحة بعلاج حفيدها على نفقة الدولة وشراء العلاج له حيث أنها مطالبة شهريا بسداد مبلغ مالى للجمعية الخيرية وعليها إيصالات أمانة فهل يستجيب المسئولون لها لإنقاذ آدم؟

 

للتواصل ت رقم 01128690035

الطفل ادام (1)

 

الطفل ادام (2)

 

الطفل ادام (3)

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق