صور .. "" داخل منزل الطفلة مريم ضحية "المرجيحة"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كشفت أسرة الطفلة "مريم" تفاصيل مقتل ابنتهم ضحية "المرجيحة" بسبب الإهمال المدرسى، والغريب فى الأمر أن هذه الحادثة تعد الثانية داخل مدرسة قاسم أمين الابتدائية بمدينة زفتى بمحافظة الغربية، فى أقل من عام ولكن لم يتحرك مدير الإدارة حتى وقعت الحادثة الثانية وهى مقتل الطفلة مريم، الأمر الذى أثار غضب الكثير من أولياء الأمور.

التقى "" أسرة الطفلة مريم وقال خالد شقيق المجنى عليها: إنهم كانوا يذهبون صباح كل يوم مع مريم إلى المدرسة وكان عند وصولهم لا يرجعون إلا بعد دخولهم الفصول، نظرا لما كانوا يشاهدونه من إهمال شديد من قبل إدارة المدرسة وعدم السيطرة على الطلاب، بحيث توجد حالة من الشغب داخل المدرسة كبيرة جدا، فالطلاب يلعبون بالرمال فى وجه بعضهم أمام المشرفين المتواجدين دون أن يتحرك أحد.

وأضاف، أنه منذ أقل من عام راح ضحية هذا الإهمال المدرسى الطفل "حازم" ولم تتحرك إدارة زفتى التعليمية ولا مديرية التعليم بالغربية، باتخاذ إجراءات رادعة لهذا الإهمال، بل ظل مدير الإدارة باقى فى منصبه ولم يتغير شىء وأصبحت المدرسة تزداد سوءا، لأن لا يوجد لهم من يعاقبهم على إزهاق أرواح هؤلاء الأطفال ضحية إهمالهم.

وقالت والدة "مريم" إن ابنتها لم تقفز السور الحديدى الخاص برياض الأطفال مثلما ذكر ببيان المحافظة ومديرية التعليم، وأنها كانت مثل الملائكة فظلت عام كامل تقوم "بتحويش" 2 جنيه يوميا داخل حصالتها لتتمكن من شراء "عباية" كهدية فى عيد الأم، وبعد مرور بضع أيام قامت مريم بتنظيم غرفتها ومكتبها، كما قامت قبل الحادثة بيوم بترتيب ثيابها لأول مرة ثم قامت بالذهاب إلى المدرسة وكأنها تعرف انها تذهب بدون رجوع.

وأوضحت أنهم ذهبوا إلى المستشفى وتم دخول الطفلة إلى العناية المركزة للاطفال، ولم يبلغنا أحد بخطورة حالتها، وبعد مرور عدة ساعات أبلغونا أن الطفلة توفت، وناشدت والدة الطفلة بضرورة محاسبة المسئولين المتسببين فى هذا الإهمال لأنها تعد الحادثة الثانية داخل المدرسة فى نفس العام، دون محاسبته.

من جانبة قرر اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية، إحالة كل من مدير مدرسة قاسم أمين الابتدائية التابعة لإدارة زفتى التعليمية ومدرسة التربية الفنية ومشرف المدرسة إلى النيابة العامة للتحقيق فى واقعة وفاة الطالبة مريم عبد العزيز السيد وإيقافهم عن العمل لحين انتهاء النيابة من الإجراءات فى شأنها ووجه مديرية التضامن الاجتماعى بصرف مبلغ 10 آلاف جنيه لأسرة الطالبة.

وأكد محافظ الغربية أنة لن يسمح بأى تهاون أو تقصير فى العمل يعرض حياة الطلاب بصفة خاصة والمواطنين بصفة عامة للخطر.

أدوات-ضحية-الإهمال-المدرسي

 

الطفله-مريم-ضحية-المرجيحه

 

شهادات-تقدير-الطفله-مريم

 

مكتب-الطفله-مريم

 

والدة-الطفله-تتحدث-لليوم-السابع

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق