صور.. "نور النبى" سيدة عجوز تقيم على الرصيف وتفقد بصرها وتطالب بتوفير مأوى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مأساة حقيقية تعيشها سيدة عجوز فى العقد السادس من عمرها، أهلكها الفقر وانتهى بها الحال إلى أرصفة الشوارع حتى أصبح سكنًا لها، وبالرغم من كل ذلك راضية بقضاء الله وقدره، لا تملك من الدنيا شيئًا إلا صلاتها وذكرها الدائم، ولا تتمنى إلا مأوى لها يحميها من هذا البرد القارس .

التقى "" السيدة "نور النبى" والتى تبلغ من العمر 66 عامًا، فقدت زوجها ولديها ابن واحد ولكنه لا يقدر على تحمل مسئوليتها، حتى انتهى بها الحال إلى الجلوس فى الشوارع باحثة عن الرزق الحلال من خلال بيع المناديل، تحملت الصعاب ووقفت أمام العالم بمفردها متخذة الشارع مأوى لها .

وقالت "نور النبى"، إنها فقدت زوجها منذ سنوات طويلة وبسبب حزنها الشديد عليه أصيبت بأمراض فى عينها وبسبب عدم القدرة على العلاج فقدت بصرها، وبعد ذلك أصيب ولدها الوحيد بقطع يده أثناء عمله، ما جعله عاجزًا ولا يقدر على العمل ليوفر مأوى وعلاج لهما، مضيفة أنها تعانى من أمراض القلب، ما تسبب لها فى جلطة بالنصف الأيمن من جسدها، ما جعلها لا تقدر على الحركة إلا بصعوبة شديدة.

وأشارت إلى أنه بالرغم من تلك المعاناة التى تشعر بها، إلا أن الرضا يملأ قلبها وتحمد الله دائمًا على هذا الحال وأن يرزقها حتى تتمكن من الإنفاق على ولدها العاجز الذى لا يستطيع العمل بسبب عجزه الكامل بيده.

وأوضحت أنها تحتاج الكثير من الأدوية لمرضها وأوقات كثيرة لا تستطيع شراءها بسبب عدم وجود المال الكافي، وفى معظم الأوقات يقوم الأهالى بذلك الشارع بمساعدتها بشراء الأدوية والطعام .

وطالبت الحاجة "نور" اللواء هشام السعيد محافظ الغربية بتوفير مأوى لها هى وابنها لحمايتهما من هذا البرد القارس وإنقاذهما من الشارع، وتوفير فرصة عمل لابنها حتى يستطيع الإنفاق عليهما، وتوفير معاش حتى تستطيع شراء علاجها .

للتواصل مع الحالة: 01012022351

 

 

السيده العجوز
السيده العجوز

 

سيده عجوز تأخذ الشارع مأوى لها
سيده عجوز تأخذ الشارع مأوى لها

 

سيده عجوز تطالب محافظ الغربيه بتوفير مأوى لها
سيده عجوز تطالب محافظ الغربيه بتوفير مأوى لها

 

مأساة سيده عجوز
مأساة سيده عجوز

 

نور النبي سيده عجوز تتخذ الشارع مأوى لها
نور النبي سيده عجوز تتخذ الشارع مأوى لها

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق