حبس المتهم بإشعال النيران فى طفل لسرقة التوك التوك بمنيا القمح

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قررت نيابة منيا القمح العامة بالشرقية، اليوم، برئاسة محمد المراكبى، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد القاضى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس المتهم بإشعال النيران فى جسد طفل عمره 13 سنة، لسرقة التوك توك منه، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، حيث وجهت النيابة العامة للمتهم تهمة الشروع فى القتل والسرقة.

تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد استقبال مستشفى منيا القمح "محمد م م " 13 سنة طالب بالصف الثانى الاعدادى، سائق توك توك، ومقيم سنهوة، مصاب بحروق بجميع أنحاء الجسم، من الدرجتين الثانية والثالثة.

وبسؤال المجنى عليه اتهم شاب فى بداية العقد الثانى من العمر يدعى "محمود م" مقيم سنهوة بإستدراجه من القرية بحجة توصيله إلى قرية شبرا العنب، دائرة المركز وفى الطريق قام بالتعدى عليه بالضرب ودفعه خارج التوك توك لسرقته، وقام بإشعال النيران به بسكب كمية من البنزين عليه، وتمكن  عدد من الأهالى من إنقاذ الطفل ونقله إلى مستشفى منيا القمح، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1626 جنح منيا القمح لسنة  .

وتمكن ضباط مباحث منيا القمح، برئاسة الرائد محمد فؤاد، رئيس المباحث، ومعاونيه النقيبين أحمد بنديرى وأحمد شويخ، من ضبط المتهم ويدعي" محمود م  ح ح" وشهرته ابن شوقية 21 سنة لحام كوتشو مقيم سنهوة بقصد  وتبين قيامه بارتكاب الواقعة بقصد سرقة التوك التوك والهاتف المحمول من المجنى عليه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق