مدينة إسنا تواصل العمل فى مشروع الغاز الطبيعى لتوصيله لـ10 آلاف منزل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صرح المهندس محمد سيد سليمان، رئيس مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، أنه يجرى العمل على قدم وساق فى مشروع توصيل خطوط الغاز الطبيعى خلال تلك الفترة، بإجمالى ما يزيد عن 10 آلاف منزل، كما تشهد المدينة طفرة كبيرة وغير مسبوقة فى مجال البنية التحتية لجميع احتياجات ومرافق المدينة.

 

وأضاف رئيس مدينة إسنا لـ""، أنه بالنسبة للعمل فى مشروعات الصرف الصحى فى 6 محطات رفع وشبكاتها تم تنفيذ 90% منها، وكذلك 2 محطة رفع صرف صحى بقرى النجوع، ورفع كفاءة شبكات مياه التغذية التى تم العمل بها باتصالها بشبكة مياه إسنا الجديدة بالشيخ مسكين "المدينة وجميع قرى الغرب"، وتم مع وزارة الإسكان لتدبير الاعتمادات اللازمة لدخول خدمة توصيل المياه لنجع العرب بإسنا غرب من خلال المحطة الجديدة، وجار تنفيذ عداية لترعة الرمادى بذلك.

 

وبالنسبة لمجال الكهرباء فتم التنسيق على إنشاء 2 لوحة كهرباء أحدهما بقرى الشرق والآخر بالغرب "بالطوايع" بتكلفة مالية حوالى 120 مليون جنيه مصرى، وذلك بخلاف تزويد القرى بمحولات جهد عال، ولتنفيذ هذا المشروع على أكمل وجه بجانب وضع شبكة كابلات أرضية وذلك لرفع كفاءة منتج الكهرباء تفاديا لحدوث أى أعطال أو انقطاع أو قلة فى الجهد الكهربى والتغذية، أما فى مجال الغاز الطبيعى حيث إنه تم تنفيذ خط الضغط الرئيسى "العالى" للمدينة، وجار تنفيذ خط التخفيض وهو الوصل بين الخط الرئيسى والخطوط الداخلية، تمهيداً لدخول الخدمة إلى منازل المواطنين والتى مستهدف منها هذا العام دخول الخدمة لأكثر من عشرة آلاف منزل.

 

وأوضح المهندس محمد سيد سليمان أنه مجال التحول الرقمى "خطوط الفايبر"، والتى تقوم بتزويد الخدمة العامة للمصالح الحكومية أولا بجانب المدارس التعليمية لخدمة الطلبة والتلاميذ بإسنا، مؤكداً أنه قام بدعوة جميع جهات المرافق، وتم عمل محضر انضمامى وفق برنامج زمنى محدد وإقرارهم بعدم الرجوع إلى هذه الشوارع التى تم الانتهاء من البنية التحتية لها تمهيدا لرصفها وعدم إحداث أى تلفيات بها منعا لإهدار المال العام، مشدداً على أن هناك وعدا من المحافظ عقب الانتهاء من هذه المشاريع فى البنية التحتية، سوف يقوم بتوجيه مديرية الطرق برصف جميع شوارع مدينة إسنا بعد الانتهاء من البنية التحتية تماماً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق