أستاذ علوم سياسية: يجب إعادة مقعد سوريا لجامعة الدول العربية لمواجهة الغزو التركى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن العملية العسكرية التركية ضد سوريا أحدثت حالة غضب أوروبى ضد أردوغان، مشيرًا إلى أن الرئيس التركى يزعم أن الهدف من تلك العملية العسكرية هو إقامة منطقة آمنة، وسيستمر العمل فى المهام القتالية لتحقيق هذا الشرط.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فى تصريح لـ""، إن الدول الأوروبية تحشد ضد الموقف التركى، موضحًا أن الاتحاد الأوروبى موقفه واضح ومعارض تمامًا للغزو التركى لسوريا، وأرودغان يهدد أوروبا بترحيل ملايين اللاجئين إلى أوروبا وهاجمها انطلاقا من عدم دخول تركيا إلى الاتحاد الأوروبى.

ولفت الدكتور طارق فهمى، إلى أن السيناريو الأسوأ فى تلك العملية العسكرية هو استمرار العمليات العسكرية لحين إتمام الأهداف من العملية، موضحًا أن الغزو التركى لسوريا سيجعل مرجعيات أستانا ستدهور تمامًا.

واستطرد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة: "الموقف العربى مهم واجتماع الجامعة العربية اليوم السبت يجب أن يعيد مقعد سوريا لجامعة الدول العربية ويعلن دعم سوريا بصورة مباشرة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق