بناء على وصيته.. الكنيسة تنقل جثمان الأنبا بيشوى لمزار جديد أعده خصيصا قبل وفاته

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ينقل دير القديسة دميانة بالبرارى بالدقهلية اليوم الأربعاء، جثمان الراحل الأنبا بيشوى، رئيس الدير إلى مزاره الجديد، الذى أعده الدير خصيصا تنفيذا لوصيته، إذ طلب أن يدفن جوار والدته فى مزار رخامى بالدير الذى كان يقيم فيه طوال حياته وذلك فى ذكرى رحيله الأولى التي تحل اليوم.

 

لُقب الأنبا بيشوى بالرجل الحديدى إذ شغل عدة مناصب كنسية عليا فى عهد البابا شنودة الثالث، أبرزها منصب سكرتير المجمع المقدس، ثم رئيس لجنة المحاكمات الكنسية التى أحالت كثير من الأساقفة والكهنة للتحقيق وشلحت بعضهم من الخدمة.

 

وولد الأنبا بيشوى بمدينة المنصورة في 19 يوليو 1942 باسم مكرم إسكندر نقولا، وهو ينتمي لعائلة شهيد دمياط القديس سيدهم بشاي –بحسب الكنيسة-، وتخرج في كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية وحصل على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية عام 1968 والتحق بدير السريان في العام نفسه، ترهب في 16 فبراير 1969 باسم الراهب توما السرياني، واختاره البابا شنودة الثالث، أسقفًا لأبرشية دمياط وكفر الشيخ وتمت سيامته في 24 سبتمبر 1972 ونال رتبة مطران في 2 سبتمبر 1990، وخدم سكرتيرًا للمجمع المقدس لعدة سنوات، وترشح للكرسي البابوي بعد وفاة البابا شنودة إلا أنه تم استبعاده من قبل لجنة الترشيحات البابوية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق