هل يصدر قانون حماية الأطفال من البرلمان في الانعقاد الأخير؟

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أثارت واقعة الطفلة جنة التي توفيت متأثرة بالحروق وطرق التعذيب الوحشية التي تلقتها على يد جدتها، الكثير من التساؤلات حول قانون حماية الأطفال المقدم للبرلمان، ومدى مناقشته وصدوره خلال دور الانعقاد الخامس والأخير للمجلس، حيث يطالب البعض بسرعة إصداره لحماية الأطفال، ويرى آخرون أنه لا داعى لصدور القانون فهناك قوانين كثيرة وعقوبات أكثر، وأنه لن يصدر وخاصة مع ازدحام الأجندة التشريعية للمجلس بالدور الأخير.

ضرورة المناقشة
طالبت الدكتورة إيناس عبد الحليم، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، بضرورة مناقشة مشروع القانون المقدم منها بشأن تعديل قانون الطفل، خلال دور الانعقاد الخامس، نظرا لأهمية القانون ودوره في حماية الأطفال.

وأكدت النائبة، جريمة الإهمال الأسرى والمتمثلة في إهمال الوالدين أو الزوج أو الزوجة للأسرة، ما يتسبب في وفاة الأطفال أو إصابتهم، أو الإهمال المعنوي للأطفال أو تعرضهم لأى مخاطر، غير معاقب عليها قانونا، كما لا توجد نصوص تجرم هذه السلوكيات في قانون العقوبات.

لن يصدر
عبد المنعم العليمي عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، قال إنه لن يتم إصدار قانون حماية الطفل في دور الانعقاد الخامس والأخير للبرلمان لافتا إلى أن قانون الطفل متعلق بقانون الأحوال الشخصية.

وأضاف العليمي، أن قانون الأحوال الشخصية يحتاج إلى موافقة الأزهر قبل مناقشته تحت قبة البرلمان وهو ما يحتاج إلى وقت لإصداره، لافتا إلى أن هناك أيضا تشريعات مهمة في دور الانعقاد الأخير ومنها قانون مجلس الشيوخ ومجلس النواب المقبل والإدارة المحلية ولابد من إصدارها في الدور الأخير للبرلمان.

بعد مطالبة الحكومة بإعداده.. هل يتجمد مشروع الأحوال الشخصية في البرلمان

وتابع: "قانون الأحوال الشخصية الذي يعد حماية الطفل جزءا منه يحتاج إلى مناقشة كبيرة ومستفيضة ولن يصدر في الدور الخامس والأخير"، موضحا أن ما حدث مع الطفلة جنة حالة فردية وليست ظاهرة في المجتمع.

سرعة الإصدار
وطالبت الدكتورة آمنة نصير بسرعة صدور قانون حماية الطفل في دور الانعقاد الخامس والأخير للبرلمان، لافتة إلى أن القانون دائما يكون رادعا وحازما في مواجهة التجاوزات وخاصة ما حدث مؤخرا من تعذيب الطفلة جنة من قبل أسرتها.

وقالت عضو مجلس النواب: "هناك الأوامر الربانية أيضا لحسن معاملة الأطفال ورعايتهم لكنه عندما تموت الضمائر وتتهرب من المسئولية يتم التعامل مع الأطفال وكأنهم عبء".

وتابعت: "هناك أشخاص فاقده للإنسانية والأمومة والأبوة الحقيقية"، مطالبة الإعلام أيضا بالتركيز على هذا الأمر للحفاظ على الأطفال ورعايتهم وعندما تقع الواقعة يتم القانون.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق